۲۷۲مشاهدات
واعرب المسؤول الاممي عن الامل بزيادة المساعدات الدولية للاجئين داخل ايران وقال، ان حجم المساعدات الدولية الممنوحة واطئ مقارنة مع عدد اللاجئين في ايران.
رمز الخبر: ۳۲۵۶۰
تأريخ النشر: 18 June 2016
شبکة تابناک الاخبارية: اعتبر وزير الخارجية الايراني حجم المساعدات الدولية التي تتلقاها الجمهورية الاسلامية الايرانية لاستضافتها اللاجئين ضئيلة جدا ولا تتناسب مع ما تنفقه في هذا المجال.

وخلال استقباله في طهران اليوم السبت المفوض الاعلى لمنظمة الامم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، اشار ظريف الى العدد الكبير جدا للاجئين في ايران بصورة شرعية او غير شرعية وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سعت على الدوام لتوفير امكانيات جيدة للاجئين وانفقت الكثير جدا خاصة في مجال التعليم لهم.

واضاف، ان ايران تستضيف اللاجئين منذ اكثر من 3 عقود وسعت للقيام بالكثير من الاجراءات في مجالات الصحة والتعليم ولكن للاسف كان حجم المساعدات الدولية الذي تلقته ضئيلا جدا.

واكد وزير الخارجية الايراني بانه على المفوضية العليا للامم المتحدة لشؤون اللاجئين والدول المانحة للمساعدات العمل عبر زيادة المشاريع الاقتصادية والاستثمارية في داخل افغانستان، لتوفير البنية التحتية اللازمة للعودة الطوعية للاجئين ومساعدتهم للاندماج في المجتمع الافغاني.

واوضح بهذا الصدد بان الاستثمارات المنجزة قليلة جدا، مؤكدا ضرورة المزيد من العمل في هذا المجال.

واشار ظريف الى عدد من المشاريع المنجزة من قبل ايران للمساعدة بالتنمية الاقتصادية في افغانستان ومن ضمنها مشاريع تطوير ميناء جابهار (جنوب شرق ايران) ومشاريع لتوفير مياه الشرب وغير ذلك في افغانستان وقال، ان هذه الاجراءات من شانها ان تفضي لخلق المزيد من فرص العمل داخل افغانستان مما يوفر الارضية للعودة الطوعية للاجئين الافغان الى بلادهم.

من جانبه وجه المفوض الاعلى لمنظمة الامم المتحدة في شؤون اللاجئين خلال اللقاء الشكر والتقدير للجمهورية الاسلامية الايرانية بشان استضافتها للاجئين وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعد من الدول التي انفقت الكثير في مجال الصحة والتعليم للاجئين وتعتبر انموذجا في هذا المجال.

واشار فيليبو غراندي الى زيارته السابقة الى ايران وقال، لقد اندهشت من حجم الاجراءات المتخذة في الجمهورية الاسلامية الايرانية لتحسين الاوضاع المعيشية للاجئين واني اشهد الان توفير المزيد من الامكانيات لهم.

واعرب المسؤول الاممي عن الامل بزيادة المساعدات الدولية للاجئين داخل ايران وقال، ان حجم المساعدات الدولية الممنوحة واطئ مقارنة مع عدد اللاجئين في ايران.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: