۱۸۱مشاهدات
بعد التحذير الذي أطلقه قائد الثورة للسعوديين، وقعت احداث ادت الى ان تكون ايران الدولة الوحيدة التي تسترجع كل جثامين شهدائها.
رمز الخبر: ۳۲۵۲۶
تأريخ النشر: 15 June 2016
تابناک الاخبارية: أكد رئيس منظمة الحج الايرانية سعيد اوحدي ان النظام السعودي عوض هزائمه في الجبهات الاخرى بصده المسلمين الايرانيين عن الحج.

وقال اوحدي في حديثه لمراسل وكالة انباء فارس حول الاسباب الرئيسية لمعارضة السعوديين لحضور الحجاج الايرانيين في الحج، قال: السبب الرئيسي الاول يمكن اعتباره تصفية حساب للهزائم في الجبهات الاخرى والتعويض عنها في موضوع الحج.. السعوديون عوضوا عن الهزائم في الجبهات الاخرى في صدهم مواطنينا عن الحج.

وأضاف اوحدي ان السبب الثاني هو خشية السعوديين من أن يكشف الحجاج الايرانيون عن الاعداد النهائية لقتلى كارثة منى واتضاح قصور السعودية في الكارثة، وقال: ان السعوديين اعلنوا حتى اللحظة الاخيرة ان حصيلة الشهداء 700 شخص، حتى انهم سحبوا الحصيلة التي اعلنت عنها وزارة الصحة السعودية بأن عدد الضحايا 4379 شخصا.

وتابع: بعد التحذير الذي أطلقه قائد الثورة للسعوديين، وقعت احداث ادت الى ان تكون ايران الدولة الوحيدة التي تسترجع كل جثامين شهدائها.

ومضى قائلا: ان سائر الدول الاسلامية، وبعد مضي 9 أشهر، مازالت بصدد تحديد مصير شهدائها، وان 80 بالمائة من جثامين شهدائهم لم يحدد مصيرها، والسعوديون يخشون ان يقوم الحجاج الايرانيين بإفشاء عدد الشهداء وفضح قصور السعوديين في كارثة منى.

وشرح اوحدي العراقيل التي أثارها السعوديون من اجل منع الحجاج الايرانيين عن الحج، بما في ذلك محاولتهم فرض محضر احادي الجانب فيه الكثير من التحكم، وبنوده لم تكن تتطابق مع عزة وكرامة حجاجنا، اضافة الى منع استخدام العلم الايراني لإرشاد الحجاج الايرانيين، وفرض قيود على المراكز الطبية في الحج، في حين ان المركز الطبي كان قد انقذ 600 حاج من الوفاة، ومنع الاتصالات بين بعثة الحج الايرانية والبعثات الاخرى، والتدخل في التشكيلة الخدماتية لبعثة الحج ومنظمة الحج، والامتناع عن تقديم الخدمات القنصلية واخيرا منع اي نشاط ثقافي للحجاج الايرانيين مطلقا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: