۱۲۰مشاهدات
واكد ان وقوع حوادث هامشية في هذه النهضة لاينبغي ان يترك تاثيرات على صياغة الكتب واعداد مناهج تعليمية مرتبطة.
رمز الخبر: ۳۲۴۴۰
تأريخ النشر: 07 June 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أكد استاذ الطب الاسلامي في ايران حسين خيرانديش على ضرورة احياء طب الاعشاب في ايران ،منتقدا وضع عقبات على هذا النهج.

وقال خيرانديش ، في تصريح ادلى به خلال الملتقى الثالث لطب الاعشاب في الاسلام وايران يوم الاثنين ، ان احياء هذا الطب يمهد لتصدير الخدمات وزيادة عوائد البلاد.

واضاف، ان مشاكل عديدة كانخفاض نسبة الخصوبة وزيادة العقم واسقاط الجنين وولادة اطفال غير طبيعيين ينبغي دراستها بجدية.

وتابع: انه من اجل الاسراع في عملية احياء طب الاعشاب ينبغي البدء بالتعرف ودراسة العقارات النباتية منذ المراحل الدراسية الاولى.

واعتبر ان احياء هذا الطب يعود بالمنافع كالجانب الاقتصادي وتعزيز الرأفة والشفقة بين اوساط المجتمع لذلك فانه يكتسب اهمية بالغة.

ووصف عملية احياء طب الاعشاب في ايران بمثابة نهضة علمية للبلاد.

واكد ان وقوع حوادث هامشية في هذه النهضة لاينبغي ان يترك تاثيرات على صياغة الكتب واعداد مناهج تعليمية مرتبطة.

ونوه خيرانديش الى ان الفا و 440 كتاب ألفه اتباع اهل البيت (ع) في هذا الحقل العلمي وكذلك ألف غيرهم نحو 870 كتابا في هذا الحقل.

ولفت الى ان علم الطب القديم يمتد تاريخه الى 7 آلاف سنة في ايران حيث تم العثور على آثار بهذا الحقل العلمي في المدينة المحروقة بمحافظة سيستان وبلوشستان / جنوب شرق/ .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار