۲۶۸مشاهدات
وشدد الرئيس روحاني على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا ترى اي مانع امام تنمية التعاون والعلاقات مع اندونيسيا.
رمز الخبر: ۳۲۲۴۳
تأريخ النشر: 18 May 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أكد الرئيس الايراني حسن روحاني، لدى تسلمه اوراق اعتماد السفير الاندونيسي الجديد، ضرورة التعاون بين طهران وجاكرتا من اجل رفع مشكلات العالم الاسلامي.

وأعلن الرئيس روحاني خلال تسلمه اوراق اعتماد اوكاتاونيو علي مودين، استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتنمية تعاونها مع اندونيسيا في مجال الخدمات التقنية الهندسية والاستثمارات المشتركة في شتى القطاعات بما فيها الطاقة وانشاء السدود ومحطات توليد الطاقة ومصافي النفط.

وصرح: ان البلدين وفضلا عن القضايا الاقتصادية، قادران على تطوير تعاونهما في سائر القطاعات العلمية والثقافية والتقنية.

وأكد ان على ايران واندونيسيا باعتبارهما بلدين هامين في العالم الاسلامي ويقدمان صورة عن الاسلام الرحماني المعتدل، ان يبذلا قصارى جهودهما من اجل بيان حقيقة الاسلام لإحباط محاولات الجماعات المتطرفة الارهابية لتشويه وجه الاسلام، وعليهما ان يتعاونا ويتضامنا مع بعض لرفع المشكلات التي يعاني منها العالم الاسلامي.

وشدد الرئيس روحاني على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا ترى اي مانع امام تنمية التعاون والعلاقات مع اندونيسيا.

من جانبه، وضمن تقديمه اوراق اعتماده الى الرئيس روحاني، أشار اوكاتاونيو علي مودين الى العلاقات التاريخية والودية بين ايران واندونيسيا، وضرورة الاستفادة من فرص التعاون في اطار تعزيز العلاقات بين البلدين وترسيخها، داعيا الى التنمية الشاملة للعلاقات بين ايران واندونيسيا ونقل التجارب والخدمات التقنية والهندسية من ايران الى اندونيسيا.

وصرح اوكاتاونيو علي مودين، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية واندونيسيا باعتبارهما بلدين هامين في العالم الاسلامي، قادران من خلال تنمية التعاون والعلاقات، ان يبيّنا لجميع العالم ان الاسلام دين الرحمة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: