۲۳۳مشاهدات
وتابع أن حلب باتت مسألة سمعة للسعودية وتركيا، ولذلك تتدخلان بكل ثقلهما فيها، وهي بالحقيقة تشكل معركة فاصلة بين المقاومة والمعتدين.
رمز الخبر: ۳۲۱۶۶
تأريخ النشر: 12 May 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أكد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام والقائد السابق لقوات الحرس الثوري اللواء محسن رضائي، أن حلب باتت مسألة سمعة للسعودية وتركيا، ولذلك تتدخلان بكل ثقلهما فيها، وهي بالحقيقة تشكل معركة فاصلة بين المقاومة والمعتدين.

وكشف اللواء رضائي بصفحته على الانستغرام، تفاصيل مقتضبة عن الوضع الفعلي لمدينة حلب و الطريقة التي يتلقى بها الارهابيون التكفيريون الدعم اللوجستي والاستخباري والتسليحي.   

واوضح رضائي بأن الارهابيين تصلهم الاسلحة والمعدات والمال والمواد الغذائية من الحدود الجنوبية ومن ميناء اسكندورنة التركي، فضلا عن دعم السعودي والقطري الذي يأتي عبر السفن.
وأضاف أنه وفي الآونة الاخيرة أكدت مصادر اخبارية، التحاق جنرالات اميركيين وسعوديين وأتراك مختصون بالحروب الخاصة الى صفوف التكفيريين وبالواقع  انهم قادوا عملية خان طومان.

وتابع أن حلب باتت مسألة سمعة للسعودية وتركيا، ولذلك تتدخلان بكل ثقلهما فيها، وهي بالحقيقة تشكل معركة فاصلة بين المقاومة والمعتدين.

واكد أن الجيش السوري يقود المقاومة فقط بمساعدة مستشارين ايرانيين وأن الدعم الروسي دام لفترة قصيرة اي ستة اشهر، ومن ثم عادوا الى وطنهم ولكن الله عزوجل سيقف مع المظلوم، وسيكون النصر حليف سوريا  حكومة وشعبا ولمحور المقاومة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: