۱۷۹مشاهدات
الرئيس روحاني:
من جهته اكد بوبوسكي رغبة اسكوبيه في تعزيز علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية بصورة شاملة ، معلنا انها ستفتح سفارة لها في طهران قريبا.
رمز الخبر: ۳۱۹۶۱
تأريخ النشر: 25 April 2016
شبکة تابناک الاخبارية: اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ، خلال استقباله وزير خارجية مقدونيا نيكولا بوبوسكي في طهران ، على عدم وجود اية قيود على صعيد تنمية العلاقات الشاملة بين البلدين.

واعتبر روحاني الامكانيات والطاقات التي يمتلكها البلدان في تمتين الاواصر بينهما بأنها هائلة للغاية.

وقال ان حجم التبادل التجاري بين ايران ومقدونيا يشير الى ان طاقات وقدرات البلدين لم تستخدم بصورة جيدة ومن اللازم الاستفادة من الفرص المتاحة والامكانيات المتوفرة من اجل الدفع بنشاطات جديدة على صعيد تنمية العلاقات.

واشار الى تصريح بوبوسكي حول رغبة بلاده بفتح سفارة لها في طهران ، موضحا انه من خلال التعريف بالطاقات المشتركة لدى البلدين وتقديمها الى القطاع الخاص في كل منهما فان اجواءً جديدة ستتوفر في العلاقات بين طهران واسكوبيه.

ولفت روحاني الى التقدم الناجز الذي احرزته الشركات الايرانية على جميع الصعد لاسيما في مجال الخدمات التقنية والهندسية وقال، ان شركاتنا ناشطة في الكثير من بلدان العالم ولاشك انها تستطيع تنفيذ مشاريع عديدة في مقدونيه كبناء السدود ومحطات الكهرباء ومد الطرق وغيرها.

ونوه الى التعاون الثقافي وتبادل الزيارات بين شعبي البلدين وعدّه بانه يكتسب الاهمية في الاسراع بمراحل تنمية العلاقات بينهما.

واشار الى مخاطر الارهاب على الصعيد العالمي وجذوره وقال، ان ايران اكتسبت تجارب قيمة للغاية في مجال مكافحة الارهاب وتستطيع نقلها الى البلدان الاخرى ومنها مقدونيا.

من جهته اكد بوبوسكي رغبة اسكوبيه في تعزيز علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية بصورة شاملة ، معلنا انها ستفتح سفارة لها في طهران قريبا.

وقال ان الارضية متاحة لتنمية العلاقات بين طهران واسكوبيه بسرعة وان حضور وفد كبير من التجار المقدونيين في طهران يدلل على العزيمة في تعزيز التعاون مع ايران.

واكد على ضرورة مكافحة الارهاب بصورة شاملة ، معربا عن اسفه لان اوروبا تجاهلت علاج هذه المشكلة منذ فترة طويلة ، معتبرا مكافحة هذه الظاهرة التي اثارت قلق المجتمع الدولي تتطلب التنسيق في الجهود والمشاركة بين جميع البلدان.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: