۱۱۰مشاهدات
أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أنه ليس من الواضح كيف يمكن ضمان النظام في مايسمى بالمناطق العازلة في حال إقامتها بسوريا دون مشاركة عسكرية ملموسة.
رمز الخبر: ۳۱۹۵۴
تأريخ النشر: 25 April 2016
شبكة تابناك الإخبارية : وقال أوباما، في مؤتمر صحفي عقد الأحد عقب لقائه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في مدينة هانوفر الألمانية: "مشكلة منطقة عازلة لا تكمن في أنني لا أريد إقامتها إنما في كيفية ضمان الأمن فيها دون مشاركة عسكرية واسعة".

وأوضح أوباما موقفه، قائلا إن "المسألة العملية هي من الذي سيقوم بمهمة مراقبة هذه المناطق وأين يمكن إيجاد قوات برية كفيلة بذلك، وهو للأسف أمر من الصعب جدا تحقيقه على الصعيد العملي".

وتعليقا على عمل نظام وقف الأعمال القتالية في سوريا، أعرب أوباما عن قلقه العميق من انتهاكات الهدنة.  

بدورها، قالت أنغيلا ميركل إنها تشاطر الرئيس الأمريكي قلقه من انتهاكات الهدنة في سوريا خلال الأيام الأخيرة، وذلك في إشارة إلى الأعمال القتالية المستمرة في محافظة حلب وبعض مناطق سورية أخرى.

وأضافت المستشارة الألمانية أن الطرفين يدعمان العملية السياسية الخاصة بتسوية الأزمة السورية، مشددة على ضرورة مواصلتها في مفاوضات السلام بجنيف. 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار