۲۰۸مشاهدات
وعبر النجدي عن قلقه من أن المعتدين حددوا عناوين الطلاب المسلمين، لأن شققهم كانت المعتدى عليها فقط في مجمعات كبيرة.
رمز الخبر: ۳۱۹۱۵
تأريخ النشر: 20 April 2016
شبکة تابناک الاخبارية: بدأت السلطات الفيدرالية والشرطة المحلية بالتحقيق في عمليات سرقة وخطاب كراهية ضد طلاب مسلمين في جامعة كلية إيداهو، حيث ارتفعت التوترات بعد زيادة الطلاب القادمين من السعودية والكويت.

وقال رئيس جامعة إيداهو، آرثر فيلاس، لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن منازل ما يقارب خمسين طالبا من الشرق الأوسط تعرضت للاعتداء خلال الأسابيع الماضية، مشيرا إلى أن عددا من الطلاب يفكرون بمغادرة الجامعة.

وأضاف فيلاس أن هذه الاعتداءات تأتي بعد تخريب متعمد لـ17 سيارة لطلاب من الشرق الأوسط العام الماضي، مضيفا أن عددا من الرسائل المصورة تركت داخل هذه السيارات.

من جانبه، قال رئيس الشرطة المحلية سكوت مارتشاند للصحيفة إن الشرطة تتحقق بالاعتداء، لكنها لم تتلق سوى 12 شكوى تقريبا، كما أشار إلى أنه كان هناك سرقات لما يقارب 70 منزلا في البلدة منذ بداية العام الجاري.

وقالت المدعية العامة الأمريكية ويندي أولسون إن وزارة العدل كانت تقوم بمراجعة لخطاب الكراهية الذي وجد في مبنى الجامعة، موضحة أن السلطات "تبحث بالأمر لتحدد ما إذا كان هناك انتهاك جنائي محتمل للحقوق المدنية".

وتابعت قولها بأنها كانت تلتقي الطلاب الأجانب في الولاية الخميس الماضي، ضمن لقاء مسبق.

بدورها، أخبرت الملحقية الثقافية السعودية، المسؤولة عن الطلاب المبتعثين، إن الطلاب يمكنهم مغادرة الولاية قبل نهاية الفصل، ثم الانتقال إلى جامعة أخرى في الخريف.

وحصلت خمسة من الاعتداءات بينما كان الطلاب يصلون في المسجد المحلي، بحسب ما قال الطالب السعودي نزار النجدي، واصفا ما جرى بأنه "مخيف جدا".

وعبر النجدي عن قلقه من أن المعتدين حددوا عناوين الطلاب المسلمين، لأن شققهم كانت المعتدى عليها فقط في مجمعات كبيرة.

وقالت نائبة رئيس الجامعة لشؤون الطلبة، باتريسيا تيريل، إن هناك دعما كبيرا من المجتمع للطلبة، معتبرة أن هذه الاعتداءات "تمت على يد عصابات"، ولا تمثل المجتمع.

وتحاول الجامعة إقناع ما يقارب 1200 طالب من الشرق الأوسط، يمثلون 10 بالمائة من طلاب الجامعة، عدم مغادرة الجامعة، في حين أشارت مجلة "ولاية إيداهو" إلى تصريحات لعمدة البلدة بريان بلاد، قال بها إن الطلاب ساهموا بما يقارب من 100 مليون دولار للاقتصاد المحلي.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: