۷۸مشاهدات
أعربت القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، عن استهجانها واستغرابها الشديد لقرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وقف المخصصات الشهرية، التي يقدمها الصندوق القومي لمنظمة التحرير الفلسطينية، للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
رمز الخبر: ۳۱۸۲۴
تأريخ النشر: 12 April 2016
شبكة تابناك الإخبارية : وكانت الجبهة قد أعلنت أنها قد أبلغت بهذا القرار شفويًا من قبل رئيس الصندوق القومي لمنظمة التحرير الفلسطينية رمزي خوري, وهو الأمر الذي اعتبرته القوى مخالفةً واضحة للنظام الأساسي للمنظمة.
وأكدت القوى الفلسطينية خلال اجتماعٍ لممثليها في لجنة المتابعة العليا بمقر حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الاثنين، أن هذا القرار لا ينسجم مع تقاليد العمل الفلسطيني، ولا يعكس الشراكة الوطنية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية, ومن شأنه تعكير صفو العلاقات الوطنية في الساحة الفلسطينية, وتعميق أزمة المؤسسات الوطنية الجامعة للشعب الفلسطيني.
وعبّرت هذه القوى عن تقديرها للجبهة الشعبية، ولمواقفها كفصيل أساسي، وشريك أصيل في النضال الوطني, مطالبةً رئيس السلطة الفلسطينية بالعودة عن هذا القرار، الذي يقفز فوق قرارات المجلس الوطني الفلسطيني، المؤسسة التشريعية الأولى، التي قررت صرف هذه المخصصات.
وحضر الاجتماع - المشار إليه – ممثلون عن حركة حماس، الجهاد الإسلامي، الجبهة الشعبية، الجبهة الديمقراطية، حزب الشعب الفلسطيني، الجبهة الشعبية – القيادة العامة، منظمة الصاعقة، الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: