۱۱۳مشاهدات
المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية:
ولفت كمالوندي ان تمكن ايران من انتاج أجهزة الطرد المركزي يعتبر خطوة في اتجاه تنفيذ خطة واستراتيجية الاقتصاد المقاوم التي دعا اليها قائد الثورة الاسلامية.
رمز الخبر: ۳۱۷۷۸
تأريخ النشر: 09 April 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي ان منجم ساغند لليورانيوم لم يتم تعطيله ويواصل عمله دون مشاكل تذكر، مشيرا الى ان انتاج أجهزة الطرد المركزي في البلاد خطوة باتجاه تنفيذ خطة الاقتصاد المقاوم.

وفي تصريح لوكالة انباء الاذاعة والتلفزيون الايراني اليوم الجمعة، قال كمالوندي ان منجم ساغند لليورانيوم يعمل بكافة طاقته وتم استخراج احجار ضخمة منه الامر الذي يبطئ من عمله بسبب تمرير هذه الاحجار لاخراجها عبر ردهاته وللاسف فان البعض يعمل على تصوير الامور بطريقة أخرى ليعلن بان المنجم تم تعطيله او يعاني من مشاكل لكن هذا الامر غير صحيح.

واشار كمالوندي ان الاتفاق النووي ساعد على تصدير الماء الثقيل المنتج في مفاعل اراك الى الدول الاخرى، حيث لم يكن بالمقدور فعل ذلك قبل الاتفاق، مضيفا بان المفاعل كان ينتج 30 طنا من الماء الثقيل وهو ضعف احتياجات المفاعل المذكور ويتم الان تصدير هذا الفائض من الماء الثقيل عبر الاتفاق النووي الى دول أخرى.

واضاف كمالوندي بان الوقود الضرورية لعمل مفاعل اراك ووفق الاتفاق النووي لابد من انتاجه عبر عمل مشترك مع الطرف الاخر، مشددا على ان ما اقدم عليه الرئيس الايراني مؤخرا من تدشين بعض المشاريع في هذا الاطار تحمل رسالة الى الآخرين بان اي تاخير في الوفاء بهذا الجانب من الاتفاق ستكون له عواقب وان ايران لديها القدرة بان تتحرك الى الامام لوحدها.

واوضح كمالوندي انه تم تدشين جهازي طرد مركزيين في مجال الصحة وانتاج اللقاحات وان جهاز الطرد المركزي "زونال" يعمل بسرعة دوران 50 الف مرة في الدقيقة ومن الممكن ان تصل هذه السرعة الى 150 الف، مضيفا بان جهاز الطرد المركزي الذي تم انتاجه العام الماضي وتشغيله في مركز باستور كان يعمل بسرعة دوران 18 الف مرة في الدقيقة.  

ولفت كمالوندي ان تمكن ايران من انتاج أجهزة الطرد المركزي يعتبر خطوة في اتجاه تنفيذ خطة واستراتيجية الاقتصاد المقاوم التي دعا اليها قائد الثورة الاسلامية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: