۸۹مشاهدات
أكد رئيس مركز الأبحاث الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام أن الأمريكيين و بعد ما عجزوا عن تحقيق مطالبهم يريدون بترحيل الرئيس السوري لترسوا بدولتهم العميلة في سوريا.
رمز الخبر: ۳۱۶۷۷
تأريخ النشر: 01 April 2016
شبكة تابناك الاخبارية : أكد رئيس مركز الأبحاث الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي على أن الأمريكيين دعوا لوقف اطلاق النار في سوريا فوافقت الدول المختلفة على هذا الطلب لكنه في الحقيقة يعتبر تغطية لتغيير النظام في سوريا.

وأضاف أن بعض القرارات الأمريكية المطروحة في مجلس الأمن تنص على الانتقال السياسي الذي تهدف من ورائه الاطاحة بالأسد.

وأوضح ولايتي أنهم وبعد ما عجزوا عن تحقيق مطالبهم يريدون بترحيل الرئيس السوري بشار الأسد لترسوا بدولتهم العميلة في سوريا.

وتابع مستشار قائد الثورة الاسلامية أن الجمهورية الاسلامية تعارض هذه التصرفات بالطبع؛ لأنه لا يحق للأمريكيين أن يقرروا بدلا من الشعب السوري و حق اختيار الرئيس في سوريا يخص شعبها عبر تنفيذ الانتخابات وصناديق الاقتراع كما اختير بشار الأسد عبره.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: