۶۳۳مشاهدات
ذكرت وكالات الأنباء الرسمية يوم الخميس أن المجلس الاعلى للقوات المسلحة قرر الانعقاد بشكل دائم لمتابعة الاوضاع في مصر التي تشهد احتجاجات متواصلة ضد حكم الرئيس "حسني مبارك" الممتد منذ 30 عاما.
رمز الخبر: ۳۱۶۲
تأريخ النشر: 10 February 2011
شبکة تابناک الأخبارية: بعد مرور 17 یوم من مقاومة الشعب المصري في ساحات القاهره والمدن الأخری و محاصرتها في الأیام الأخیرة للمقرات الحکومية وأخیرا محاصرتها لقصر "مبارک" المعروف بقصر "عابدین"، تنحی "حسنی مبارک" عن سلطاته العسکرية إلی المجلس الأعلی للقوات المسلحة.

ذكرت وكالات الأنباء الرسمية يوم الخميس أن المجلس الاعلى للقوات المسلحة قرر الانعقاد بشكل دائم لمتابعة الاوضاع في مصر التي تشهد احتجاجات متواصلة ضد حكم الرئيس "حسني مبارك" الممتد منذ 30 عاما.
 
واضافت هذه الوكالات ان المجلس عقد اجتماعه برئاسة "حسين طنطاوي" القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع. ونقلت عن "البيان رقم واحد" قوله "انطلاقا من مسئولية القوات المسلحة والتزاما بحماية الشعب ورعاية مصالحه وأمنه وحرصا على سلامة الوطن والمواطنين ومكتسبات شعب مصر العظيم وممتلكاته وتأكيدا وتأييدا لمطالب الشعب المشروعة..انعقد يوم الخميس الموافق العاشر من فبراير 2011 المجلس الاعلى للقوات المسلحة لبحث تطورات الموقف حتى تاريخه. وقرر المجلس الاستمرار فى الانعقاد بشكل متواصل لبحث ما يمكن اتخاذه من اجراءات وتدابير للحفاظ على الوطن ومكتسبات وطموحات شعب مصر العظيم.
رایکم