۲۲۱مشاهدات
بالتمويل والتسليح والحماية والمسايرة، باتت السعودية تمارس الإرهاب في اليمن وسوريا والعراق ومناطق مختلفة من العالم.
رمز الخبر: ۳۱۶۰۷
تأريخ النشر: 29 March 2016
شبكة تابناك الاخبارية : لخص نائب الأمين العام لـ”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم ممارسات السعودية المستمرة بالتوازي مع إتهامها للحزب بالإرهاب.

وفي مقابلة مع وكالة "يونيوز”، أشار قاسم إلى أن موقف السعودية من الحزب نشأ بسبب موقفه الصريح والواضح من أفعالها وخاصة في اليمن، معتبرا أن المملكة لا تريد أن ينتقدها أحد.

وشددالشيخ قاسم على أن تصنيف "حزب الله” "إرهابيا” لا قيمة له ولا معنى لأن الجميع يعرف أنه مقاومة. وأشار قاسم إلى أن المشكلة عند السعودية وليس عند الحزب وبالتالي فعند الحديث عن حوار يجب معرفة ما هي مخططات الرياض المستقبلية للمنطقة.

وفي الشأن اليمني، أكد قاسم أن في السعودية جنون معتبرا أنها ستدرك ولو بعد حين أنها كانت مخطئة وأنها لن تستطيع الإستمرار في الحرب لأنها ولو إستمرت لسنوات فموقف الشعب اليمني لن يتغير.

وأوضح أن السعودية تعمل على الهروب إلى الإمام أملا بالتغيير إلا أن المتغيرات ليست لصالحها.

وحول الميدان السوري، أكد قاسم أن الجيش السوري حقق تقدما ملحوظا، وإعتبر أن مسار التسوية للأزمة بات واقعا، إلا أن السعودية وأميركا وتركيا لا زالوا يبطئونها.

وحول الداخل اللبناني أكد الشيخ قاسم المضي في الحوار مع تيار المستقبل من أجل تخفيف الإحتقان في البلاد، معبرا عن عدم إهتمام الحزب بالموقف السعودي منه.

قاسم أكد أن "حزب الله” لا يتدخل في شؤون دول المنطقة وأنه ينسق مع الأطراف الرسمية ذات العلاقة من أجل القضاء على الإرهاب فقط.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار