۱۳۶مشاهدات
تبين من تسريبات على لسان ملك الأردن عبد الله الثاني أنه يعتبر نفسه مع الاسرائيليين في خندق واحد، وأن لا فرق بينه وبين صديقه نتنياهو، بل إنه قال بأنه يتفاوض بالنيابة عن اسرائيل ويتحدث باسمها.
رمز الخبر: ۳۱۵۹۱
تأريخ النشر: 29 March 2016
شبكة تابناك الاخبارية : جاءت هذه المعلومات في تسريبات نشرتها جريدة "هارتس” العبرية، و”الغارديان” البريطانية، وموقع "ميدل ايست” البريطاني، ولم تنف السلطات الأردنية مطلقاً ما جاء في هذه التسريبات، فيما تقول هذه الصحف الثلاثة إن التسريبات هي تفاصيل اجتماع سري عقده الملك عبد الله الثاني مع أعضاء كبار في الكونجرس الأمريكي لدى زيارته الى واشنطن في يناير الماضي، حيث أن الكلام كله جاء على لسان الملك الأردني نفسه، وكان يفتخر بذلك أمام الأمريكيين طالباً دعمهم ومؤازرتهم له.

وحسب ما نشرت "هارتس” فان الملك عبد الله الثاني قال خلال اللقاء المشار اليه إنه كلما تحدث مع الروس، فإن الأردن يتحدث بشكل موحد مع إسرائيل، وأضاف الملك إنه يتحدث "نيابة عن إسرائيل” كلما حصل نقاش مع الروس حول المهمات المتعلقة بجنوب سوريا.

وكشف الملك أن المقاتلات الأردنية والاسرائيلية تعاونتا في المناطق الحدودية مع سوريا وتصدتا للطيران الروسي، وحسب التقرير الذي نشرته "هآرتس” فقد كانت الطائرات الإسرائيلية في مهمة استطلاعية لمسح مواقع الدفاعات الإسرائيلية على الحدود السورية عندما تعاونت مع المقاتلات الأردنية، وقال الملك في اللقاء: "رأينا الروس وهم يُحلقون، ولكنهم ما لبثوا أن قوبلوا بطائرات إسرائيلية وأردنية من طراز "إف 16″ تحلق معا جنبا إلى جنب في الأجواء الإسرائيلية والأردنية. لقد صُعق الروس، وفهموا أنهم لا يستطيعون أن يعبثوا معنا”.
وقالت "هآرتس” إنه بعد الحادثة، جرت جهود ثلاثية مكثفة بهدف خفض التوتر الناجم عنها، وكشف الملك أن رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي اتصل به وطلب منه الاتصال بالروس، فيما أرسل بوتين مبعوثا خاصا، وقبل ذلك اجتمع الملك برئيس الموساد في عمان حيث ناقشوا "فكرة: كيف نبقي الروس في أماكنهم”.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار