۱۴۶مشاهدات
فيما یؤکدون أن برنامج ايران الصاروخي لا ينتهك الاتفاق النووي..
أكد أعضاء لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي ان الادارة الأميركية تبحث عن ذرائع بطرحها قضية البرنامج الصاروخي الايراني مشددين على أن البرنامج لا ينتهك خطة العمل المشتركة الشاملة بين ايران ومجموعة 5+1.
رمز الخبر: ۳۱۵۲۷
تأريخ النشر: 26 March 2016
شبكة تابناك الاخبارية : بحسب وكالة "إرنا"، أكد النائب منصور حقيقت بور نائب رئيس اللجنة أن ايران ترفض أي قيود على انشطتها الدفاعية وبما أنها لا تسعى إلى امتلاك وتصنيع أسلحة الدمار الشامل لذلك فانها لا تنتهك الاتفاق النووي.

كما شدد على أن كافة دول العالم لديها برنامج صاروخي للدفاع عن نفسها وأنها تعمل على تطويره وتعزيزه وأشار الى التهمة التي وجهتها الولايات المتحدة مؤخرا لعدد من المواطنين بالقرصنة الالكترونية معتبرا أن واشنطن توجه مثل هذه الاتهامات بين فترة وأخرى لايران مما يؤكد عدم التزام امريكا باي من وعودها.

ولفت إلى أن الاتفاق النووي يمنع إجراء تجارب على الصواريخ الباليستية التي تحمل رؤوسا نووية، بينما التجربة التي أجرتها إيران كانت على صواريخ باليستية تقليدية.

من جانبه قال النائب عوض حيدر بور شهرضائي إن أمريكا تبحث عن ذرائع فيما يتعلق بتنفيذ الاتفاق النووي مؤكدا أن الصواريخ الباليستية الايرانية صواريخ تقليدية ولا تتمتع بقابلية حمل رؤوس نووية.

ولم يستبعد أن تكون الولايات المتحدة اثارت هذا الموضوع من أجل الضغط على ايران لاجراء مباحثات حول برنامجها العسكري العام، مؤكدا أن ذلك لن يحصل بتاتا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار