۱۶۷مشاهدات
قال قائد حركة أنصار الله، السيد عبد الملك الحوثي، بأن النظام السعودي شنّ العدوان على اليمن ظناً منه بأنه “سيُبرز له دوره الإقليمي”، وليكون “زعيم هذا الإقليم”.
رمز الخبر: ۳۱۵۱۲
تأريخ النشر: 26 March 2016
شبكة تابناك الاخبارية : اكد قائد حركة انصار الله اليمنية السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ان "أكابر" مجرمي العالم اعدوا العدوان ليكون بقيادة ومشاركة أميركية، مشدا على انه اعتمد الاستباحة في كل شيء بوسائل القتل والدمار مستهدفا المدن والأحياء المدنية.

وقال السيد الحوثي خلال كلمة بمناسبة مرور عام على العدوان السعودي على اليمن، انه حينما كانت القوى السياسية تتوافق في موفنبيك تفاجأ الشعب اليمني بالعدوان الغادر، مشيرا الى ان الشعب اليمني المظلوم كان غارقا في مشاكله الداخلية التي صنعتها قوى الخارج التي شنت العدوان.

واضاف: "أميركا تقف على رأس العدوان وتقف خلفه (إسرائيل) ويعتمد في تمويله والحشد في المنطقة على النظام السعودي".

واشار السيد الحوثي الى ان العدوان السعودي استند على الحماية من مجلس الأمن والأمم المتحدة ودعم إعلامي واسع لتغطية جرائمه، مؤكدا انه أزيلت كافة القيود القانونية والإنسانية عن العدوان على اليمن.

واتهم دول العدوان الأقوى بالعالم وعلى رأسها أميركا بالعمل لتدمير اليمن والفتك بشعبه العربي المسلم، معتبر ان هدفها هو تدمير التدمير واثارة الفوضى والنزاعات.

واوضح قائد حركة انصار الله ان النظام السعودي أراد أن يكون له دور إقليمي قدّمه كمجرم في العالم، مشيرا الى ان العدوان قال إنه يريد أن يساعد الشعب اليمني وكانت مساعدته عبر قتله وتفريق النسيج الاجتماعي وتمزيقه.

ولفت الى ان اليمن البلد قبل العدوان، لم يكن مستقرا ولكن الشعب اليمني وقف موقف الثبات والصمود أمام العدوان، حيث بادر الاوفيا من ابناء الجيش واللجان الشعبية الى الميادين، فيما حافظ صفوة العلماء والقبائل الوفية على مواقفهم المناهضة للعدوان.

وشدد السيد الحوثي على خيار الثبات والتصدي للعدوان المستمر، مشيرا الى الدور المتميز للقوة الصاروخية في الحاق خسائر كبيرة بالاعداء، وزمنها مقتل الكثير من قادة النظام السعودي والإماراتي وبلاك ووتر.

واعتبر ان مظلومية الشعب اليمني لا مثيل لها في العالم، مشيرا الى ان البلاد لحقت بها اضرار بالغة على كافة المستويات.

واشار السيد الحوثي الى مواقف التضامن مع الشعب اليمني، ومنها موقف حزب الله بقيادة السيد حسن نصرالله، مؤكدا ان تحالف العدوان عمل على استهداف جبهة المقاومة وعلى رأسها حزب الله لخدمة الكيان الإسرائيلي.

ودعا قائد حركة انصارالله الى الحفاظ على وحدة الموقف وتعزيز التعاون المشترك بين كل القوى والمكونات التي حرص العدوان على تفكيكها، ودعم جبهات القتال وتحصين الجبهة الداخلية ومواجهة حالة الاستقطاب التي يعمل عليها العدو، الدي تمكن من بعض المرتزقة العملاء ليقفوا ضد الشعب.

ووجه خطابه الى النظام السعودي، ودعاه الى الكف عن العدوان والتعامل مع اميركا والكيان الاسرائيلي، والعودة الى إلى الحضن الإسلامي والعربي، مؤكدا ان "الأميركيون والإسرائيليون لا يريدون لك خير فيما تقوم به".

وحذر السيد الحوثي من انه كلما استمر العدوان كان كان مردوده السلبي على السعودية أكثر مؤكدا ان الشعب اليمني هو مصدر سلام تجاه كل محيطه العربي والعالم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار