۳۵۷مشاهدات
وفي مقابلة مع الصحيفة، رفض زرداري انتقادات يواجهها بشأن بقائه خارج باكستان التي تتعرض للفيضانات المدمرة، ودافع عن موقفه بالقول إن وجوده بالخارج أسهم في لفت انتباه المجتمع الدولي بشكل أفضل إزاء الكارثة الحقيقية التي تواجهها بلاده.
رمز الخبر: ۳۱۵
تأريخ النشر: 09 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: تعرض الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري للرشق بالحذاء أثناء إلقائه كلمة أمام حشود من أنصار حزب الشعب الباكستاني في برمنغهام البريطانية، حيث اختتم زيارة للمملكة المتحدة واجه خلالها انتقادات حادة لرفضه قطع الزيارة بعد تعرض بلاده لفيضانات كارثية تركت آثارها المدمرة على الملايين.

وذكرت صحيفة صنداي تايمز البريطانية أن زرداري كان في منتصف كلمته عندما تقدم منه رجل مسن من بين الحضور وقذف تجاهه بكلتا فردتي نعاله، مضيفة أن ذلك التصرف أو تلك الفعلة تدل على إهانة كبيرة وفق العادات الباكستانية.

وبينما قال شاهد عيان إن رجلا تقدم من خلف الجموع وألقى بحذائه تجاه الرئيس الباكستاني، أضافت صنداي تايمز أن مسؤولي الأمن ألقوا القبض على رجل لم يكشف عن اسمه باجتماع تخللته احتجاجات صاخبة خارج المكان.

وفي مقابلة مع الصحيفة، رفض زرداري انتقادات يواجهها بشأن بقائه خارج باكستان التي تتعرض للفيضانات المدمرة، ودافع عن موقفه بالقول إن وجوده بالخارج أسهم في لفت انتباه المجتمع الدولي بشكل أفضل إزاء الكارثة الحقيقية التي تواجهها بلاده.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار