۱۶۲مشاهدات
أفادت مصادر اليوم الاربعاء بأن الحكومة الكورية الجنوبية طالبت الحكومة اليابانية بتصحيح مضمون كتاب مدرسي حول نظام نساء المتعة للجيش الياباني لعدم توضيحه لتجنيد النساء قسرا، بعد أن تم اعتماد الكتاب مؤخرا.
رمز الخبر: ۳۱۴۴۷
تأريخ النشر: 23 March 2016
شبكة تابناك الاخبارية : قال مسئول حكومي في سيئول إن الحكومة عبرت عن قلقها من تغيير الوصف حول قضية نساء المتعة اللواتي تم تجنيدهن قسرا للاستبعاد الجنسي لجنود القوات اليابانية أثناء الحرب العالمية الثانية في الكتاب المدرسي للمدارس الثانوية بتاريخ 18 من مارس، وطالبت بتصحيح المضمون. جاء ذلك أثناء اجتماع استشاري عقد يوم أمس بين مسئولين على مستوى مدير من وزارتي الخارجية الكورية الجنوبية واليابانية في طوكيو.

يشار إلى أنه من بين الكتب المدرسية للمدارس الثانوية وصف كتاب من مطبعة " سيوون " نساء المتعة بأنهن " نساء تم جمعهن من دول تحت الاستعمار " مغيرا تعريفه السابق بأنهن " نساء تم تجنيدهن قسرا من قبل الجيش الياباني " وأيضا تعبير " تم تجنيدهن قسرا لممارسة لدعارة " إلى " تم إرسالهن إلى المعارك كنساء للمتعة ".

وقال المسئول حول تأخير تنفيذ الاتفاق الموقع بين البلدين لحل قضية نساء المتعة (28 من ديسمبر)، إن الحكومة تجري تشاورا مع وزارات وإدارات معنية وتجمع أراء الخبراء لتأسيس صندوق لدعم الضحايا من نساء المتعة ، بدون توضيح التفاصيل حول ذلك.

وشرح أن البلدين اتفقا على تأسيس الصندوق من قبل حكومة سيئول وضخ واحد بليون ين ياباني من أجل إعادة شرف الضحايا وتضميد جراحهن .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: