۲۵۵مشاهدات
الرئيس التركي يتحدث في مؤتمر صحفي في أبوجا
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، إن أوروبا بحاجة للنظر في سجلها الخاص بالمهاجرين قبل أن تملي على تركيا ما تفعله، متهما إياها «بالرقص في حقل ألغام» بدعم الجماعات الإرهابية.
رمز الخبر: ۳۱۳۴۴
تأريخ النشر: 19 March 2016
شبكة تابناك الاخبارية : قال أردوغان في خطاب بثه التلفزيون، إن بلاده ستنصت فقط لانتقادات خارجية لسجلها في مجال حقوق الإنسان عندما تكون في محلها، مشيرا إلى أنه «في الوقت الذي تستضيف فيه تركيا ثلاثة ملايين (مهاجر)... على أولئك الذين لا يستطيعون توفير مكان لعدد قليل من اللاجئين والذين يتركون هؤلاء الأبرياء في وسط أوروبا في أوضاع مخزية النظر إلى أنفسهم أولا"، بحسب «رويترز».

واتهم بعض الدول بدعم الإرهاب بشكل مباشر وغير مباشر في إشارة فيما يبدو لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا منذ ثلاثة عقود في جنوب شرق تركيا. وأعلنت جماعة تابعة للحزب مسؤوليتها عن تفجيرين انتحاريين قتلا 66 شخصا في أنقرة الشهر الماضي.

وقال أردوغان: «كفاحنا ضد الإرهاب منضبط ومشروع... كل المنظمات الإرهابية النشطة في منطقتنا وداخل تركيا اتحدت ضد تركيا. لا تزال دول كثيرة.. دول غربية في المقام الأول غير قادرة على تبني موقف قائم على المبادئ ضد هذه الجماعات».

وشكا من أن السلطات البلجيكية سمحت بوضع خيمة لأنصار حزب العمال الكردستاني خارج مكان انعقاد القمة في بروكسل على الرغم من أنه قال في وقت لاحق إن علم الخيمة والملصقات أنزلت.

ويحاول قادة الاتحاد الأوروبي إقناع رئيس وزراء تركيا بالمساعدة في إنهاء أزمة الهجرة في أوروبا مقابل امتيازات مالية وسياسية لكنهم لا يعرفون إلى الآن ما إذا كانت قمة بروكسل المنعقدة يوم الجمعة ستتوصل لاتفاق.
رایکم
آخرالاخبار