۱۸۹مشاهدات
ليست الزيارة الأولى له؛
أعلنت مصادر سياسية ومحلية كردية في مدينة السليمانية، شمال العراق، عن وجود وفد يزور المدينة حالياً، ويضم سياسيين وناشطين إسرائيليين، وصلوا الى مطار المحافظة على متن طائرة خاصة للمشاركة في فعاليات حكومة المدينة المحلية لإحياء الذكرى الثامنة والعشرين لجريمة قصف مدينة حلبجة بالكيماوي(1988) بناءً على دعوة موجهة لهم مصدرها الجامعة الأميركية في السليمانية.
رمز الخبر: ۳۱۲۷۸
تأريخ النشر: 17 March 2016
شبكة تابناك الاخبارية : ووفقاً للمصادر الخاصة، فإن الوفد الإسرائيلي الذي يضم 7 شخصيات استقبل من قبل مسؤولين أكراد صباح الخميس بمطار المدينة وسط تحفظ على إطلاع الإعلاميين على أسماء الوفد، مؤكدين أن "الزيارة تمت من دون علم حكومة بغداد التي طالبت في وقت سابق بأن تحصل الوفود الأجنبية على موافقات وتأشيرات قبل دخولهم العراق، بما فيه إقليم كردستان وهي ليست الأولى إلى مدينة السليمانية".

ويخشى كثيرون من تزامن أنباء الزيارة مع إعلان الإقليم الفيدرالي في سورية، وخصوصاً على خلفية مواقف علنية صدرت عن حكام تل أبيب، تدعم خيار "استقلال" أكراد المنطقة في دولة خاصة بهم، وهو ما أعلنته وزيرة العدل الإسرائيلية أيليت شاكيد قبل أيام.

ورفض مسؤولون أكراد في السليمانية نفي أو تأكيد النبأ. وفي الفترة الأخيرة، تأكّد حصول زيارات من شخصيات إسرائيلية إلى الإقليم العراقي الشمالي، تحديداً إلى مدينة السليمانية، بأسماء وصفات متعددة، من نوع "وفود أوروبية متعاطفة مع قضية الشعب الكردي".
رایکم