۲۱۳مشاهدات
وفي تشرين الأول، خففت محكمة الاستئناف في البحرين الحكم الى عام بالسجن مع دفع غرامة بقيمة ثلاثة آلاف دينار (نحو سبعة الاف يورو) للقضاء البحريني.
رمز الخبر: ۳۱۲۵۲
تأريخ النشر: 15 March 2016
شبکة تابناک الاخبارية: أوقفت الشرطة البحرينية، الاثنين الناشطة المعروفة بمعارضتها للسلطات زينب الخواجة، مع طفلها، وذلك تنفيذاً لحكم قضائي صادر بحقها ويقضي بسجنها بعد إدانتها بتهمة تمزيق صورة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام وناشطون.

وتم توقيف الخواجة مع ابنها في منزلها، بحسب ما قال زوجها لصحيفة "الوسط”.

وحكم على إبنة الناشط في حقوق الانسان عبد الهادي الخواجة في كانون الاول، بالسجن لمدة ثلاث سنوات بتهمة "شتم الملك”. وكانت اقدمت على تمزيق صورة الملك في قاعة المحكمة.

وفي تشرين الأول، خففت محكمة الاستئناف في البحرين الحكم الى عام بالسجن مع دفع غرامة بقيمة ثلاثة آلاف دينار (نحو سبعة الاف يورو) للقضاء البحريني.

وأعلنت الخواجة في تشرين الاول، أنها ستحتفظ بابنها البالغ من العمر سنة واحدة في حال دخلت السجن، بحسب ما نقلت عنها "منظمة العفو الدولية”.

ولم يعرف على الفور لماذا انتظرت السلطات خمسة أشهر حتى تعتقل الناشطة.

ويمضي والدها حكماً بالسجن مدى الحياة بتهمة التآمر على الدولة. وكان حكم على شقيقتها مريم بالسجن لمدة عام أيضاً بتهمة الاعتداء على شرطية.

وقال بريان دولاي من منظمة "هيومن رايتس ووتش” في واشنطن: "هذا الامر خطير”. وأضاف ان "الاعتقال من شأنه ان يغرق البحرين في أزمتها السياسية”.

النهاية
رایکم