۲۱۹مشاهدات
جاء هذا الكلام في إطار إعلان الدكتورة "آمنة نصير" عن تأييدها لقرار الدكتور "جابر نصار" ، رئيس جامعة القاهرة، بمنع النقاب داخل المستشفيات التابعة للجامعة بجمهورية مصر العربية.
رمز الخبر: ۳۱۲۱۳
تأريخ النشر: 12 March 2016
شبکة تابناک الاخبارية: قالت "آمنة نصير"، عضو مجلس النواب عن ائتلاف دعم مصر، إن النقاب هو شريعة يهودية وليس إسلامية على الإطلاق، وهو عادة متجذرة قبل الإسلام، عندما كان هناك جوار بين القبائل اليهودية والعربية.

وأضافت لجريدة "اليوم السابع" قائلة: "جاء الإسلام ووجد هذه العادة متواجدة، فأمر بغض البصر" ، مستنتجة أنه إذا ورد النقاب فى الإسلام، فلماذا أمرت الشريعة الإسلامية بغض البص؟ بقوله تعالى: "قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم".

جاء هذا الكلام في إطار إعلان الدكتورة "آمنة نصير" عن تأييدها لقرار الدكتور "جابر نصار" ، رئيس جامعة القاهرة، بمنع النقاب داخل المستشفيات التابعة للجامعة بجمهورية مصر العربية.

وأشادت الدكتورة، وهي تشغل منصب رئيسة لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب وأستاذة الفلسفة الإسلامية بجامعة الأزهر، بهذا القرار قائلة: "إذا كانت المرأة دكتورة فى الجامعة أو طبيبة، وارتضت أن تمارس هذه الأعمال السامية، فلابد أن يكون عنوانها واضح أمام الطالب والمريض، ويرى صحته على وجهها، لأن ظهور الوجه فى هذه المهن أمر ضرورى".

وأثار قرار الدكتور "جابر جاد نصار" بمنع النقاب داخل الجامعة غضب التيار السلفي بمصر، وأيضا حفيظة الكتلة البرلمانية لـ"حزب النور" السلفي، واعتبروا أن القرار إعلان للحرب على المنتقبات داخل الحرم الجامعي.

النهاية
رایکم