۲۷۸مشاهدات
ولم يحضر بن اليعيزر وقائع جلسة الإدانة، كونه يعاني من أمراض في الكلية، حيث اتفق محاميه مع القاضي على ذلك.
رمز الخبر: ۳۰۹۶۹
تأريخ النشر: 23 February 2016
شبکة تابناک الاخبارية: يواجه وزير الحرب الإسرائيلي الأسبق بنيامين بن اليعيزر، تهم فساد مالي، ستودعه السجن لينضم إلى قائمة الشخصيات السياسية الرفيعة في كيان الاحتلال، التي كان آخرها رئيس الحكومة أيهود أولمرت.

وتم توجيه التهم إلى بن اليعيزر (80 عامًا) - الذي ترك الكنيست نهاية عام 2014 بعد 30 عامًا من العمل في صفوف حزب العمل، تدرج خلالها في المناصب وتقلد حقائب وزارية عدة - لمطالبته، وحصوله على أكثر من 2 مليون شيكل من رجال أعمال.

وتم اتهامه أيضًا بتلقي أموال بقيمة مئات آلاف الدولارات في عملات أجنبية لم يعلن عنها، وخبأها في خزنات داخل منزله، وفي مصرف، على ما يبدو كان متهربًا من قوانين الضرائب المفروضة على أعضاء الكنيست. وورد أنه تم استخدام الأموال لشراء العقارات، ومن ضمنها شقة في يافا.

ولم يحضر بن اليعيزر وقائع جلسة الإدانة، كونه يعاني من أمراض في الكلية، حيث اتفق محاميه مع القاضي على ذلك.

وبدأت الإجراءات القضائية ضد بن اليعيزر عندما قبل المستشار القضائي لحكومة الاحتلال السابق يهودا فاينشتين، طلب الشرطة بتوجيه التهم ضد الوزير السابق و10 آخرين من موظفيه.

وقالت الشرطة إن التحقيق استمر 6 أشهر وكشف دلائل على تلقي بن اليعيزر أموال من رجال أعمال مقابل إفادات اقتصادية غير محددة عام 2006، عندما كان يشغل منصب وزير البنى التحتية. ويتم اتهامه أيضًا بتبييض الأموال مستخدما حسابات عدة أقرباء.

وحققت الشرطة أيضًا في تلقيه مبلغ 350 ألف دولار أميركي من قبل أحد اقربائه، ومخالفات مفترضة أخرى متعلقة بمبالغ ضخمة من المال.

جدير بالذكر أنه في ديسمبر/ كانون الأول عام 2014، أعلن بن اليعيزر أنه سوف يترك السياسة ليركز على صحته، وتحسين سمعته.

النهاية
رایکم
آخرالاخبار