۲۹۳مشاهدات
وأضاف الكتاتني أن الإخوان أكدوا ايضا ضرورة الانتقال السلمي للسلطة بحل مجلسي الشعب والشوري ، وتعديل مواد الدستور الخاصة بشروط ومدة رئاسة الجمهورية ، بما يسمح بإجراء انتخابات رئاسية متكافئة الفرص.
رمز الخبر: ۳۰۳۷
تأريخ النشر: 07 February 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعلنت المجموعات الشبابية التي كانت وراء الاحتجاجات المتواصلة في مختلف المحافظات المصرية انها شكلت قيادة موحدة تتكون من ستة اشخاص يمثلون عدة جهات.

وتضم هذه القيادة ممثلين عن حركة ستة ابريل وشباب جماعة الاخوان المسلمين والجبهة الديمقراطية ومجموعة العدالة والحرية وحملة طرق الابواب وحملة دعم محمد البرادعي.

وتعهدت القيادة التي شكلت نهاية الشهر الماضي واعلنت رسميا مساء الاحد بمواصلة الاحتجاجات ستتواصل بميدان التحرير وسط القاهرة حتى تحقيق مطالبها.

واوضحت ان في مقدمتها استقالة الرئيس حسني مبارك ورفع حالة الطوارئ وتشكيل حكومة وحدة.

الى ذلك اكدت جماعة الاخوان المسلمين التي شاركت في جلسة الحوار التي جرت الاحد بين نائب الرئيس المصري عمر سليمان وممثلين عن المعارضة انها ذهبت للحوار بقناعة كاملة بضرورة الحفاظ على مكتسبات الثورة الشعبية التي تشهدها البلاد منذ اسبوعين .

واكد القيادي في الجماعة محمد سعد الكتاتني ان الجماعة أكدت خلال الحوار على أن الثورة الشعبية باعتبارها حركة وطنية شريفة قد أسقطت شرعية النظام ، وبات الشعب هو مصدر السلطات الذي يملك الشرعية الوحيدة القادرة على منح السلطة لمن يشارك في انتخابات حرة يشرف عليها القضاء المصري .

وأضاف الكتاتني أن الإخوان أكدوا ايضا ضرورة الانتقال السلمي للسلطة بحل مجلسي الشعب والشوري ، وتعديل مواد الدستور الخاصة بشروط ومدة رئاسة الجمهورية ، بما يسمح بإجراء انتخابات رئاسية متكافئة الفرص.

رایکم