۳۱۶مشاهدات
واكد الرئيس الايراني بان تنمياتنا يجب ان تكون معرفية في ضوء ان الشركات المعرفية تحل معضلات المجتمع وتولد القدرة والثروة الوطنية في الكثير من المجالات.
رمز الخبر: ۲۹۸۱۴
تأريخ النشر: 18 October 2015
شبکة تابناک الاخبارية: اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان الشركات المعرفية في البلاد قادرة على ان تكون رائدة في اكتساب التكنولوجيا الحديثة والمتفوقة.

وفي كلمة له القاها اليوم الاحد في الندوة الفكرية الاولى للناشطين الاقتصاديين في المجال المعرفي والابداعي، قال الرئيس روحاني ان اجواء ما بعد الاتفاق النووي ستكون لمصلحة الابحاث والنخب والشركات المعرفية والبحثية.

واكد الرئيس الايراني ضرورة التعويض عن التاخر الحاصل في اكتساب العلم والمعرفة بسبب الحظر وقال، ان الشركات المعرفية يمكنها ان تكون رائدة في اكتساب التكنولوجيا الحديثة والمتفوقة وينبغي علينا ان نبدا تعاونا تكنولوجيا مع العالم.

وتابع الرئيس روحاني، اننا وفي مرحلة ما بعد الاتفاق النووي وفي المستقبل القريب لما بعد الحظر سنوفر الظروف بصورة اكبر للشركات المعرفية لتحقيق المزيد من النمو والصادرات والمنافسة في المنطقة والعالم.

واكد الرئيس الايراني بان تنمياتنا يجب ان تكون معرفية في ضوء ان الشركات المعرفية تحل معضلات المجتمع وتولد القدرة والثروة الوطنية في الكثير من المجالات.

وصرح الرئيس روحاني على اكتساب العلم والمعرفة والتكنولوجيا من اي مكان كان لانها لا تعرف الحدود الا اننا وفي هذا الاطار لا ننسى اهداف البلاد والثقافة الدينية والاسلامية ولا ننبهر بالغرب كما اننا لا نرتعب منه.

وفي جانب اخر من حديثه اعتبر ان المعرفة كانت الركن الاساس للنجاح في المفاوضات النووية التاريخية والمصيرية امام القوى الدولية الست الكبرى وقال، من المؤكد اننا لم نكن لنحقق النجاح في المفاوضات لو لم نشارك فيها بافضل المفاوضين واكثرهم علما ومعرفة.

ولفت الى انها المرة الاولى في تاريخ الامم المتحدة التي تم فيها الغاء 6 قرارات في اطار الفصل السابع دفعة واحدة من دون ان تنفذ حتى لحظة واحدة واضاف، لقد شاركنا في المفاوضات النووية بافضل الخبراء في مجال التكنولوجيا النووية والاصعدة القانونية والاقتصادية والسياسية.

رایکم
آخرالاخبار