۲۵۳مشاهدات
وبحسب شهود عيان فإن المستوطن قام بشتم الشاب فحاول الأخير الدفاع عن نفسه فقام المستوطن وجندي إسرائيلي آخر متواجد في المكان بإطلاق النار نحوه، ومنعوا إسعافه حتى فارق الحياة.
رمز الخبر: ۲۹۸۰۱
تأريخ النشر: 18 October 2015
شبکة تابناک الاخبارية: فتح جیش الاحتلال الإسرائيلي النار ظهر السبت، على فتاة فلسطينية بالقرب من الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، بزعم محاولتها طعن مجندة بالمكان.

وادعى موقع "والا" الإخباري الإسرائيلي، إن الفتاة الفلسطينية حاولت طعن مجندة وإصابتها بشكل طفيف، قبل أن تطلق النار عليها، ما تسبب باستشهادها في المكان.

وأفاد شهود عيان بأن جنود الاحتلال تركوا الفتاة ملقاة على الأرض مضرجة بدمائها، ومنعوا وصول الإسعافات إليها، متعمدين تركها تنزف إلى أن ارتقت شهيدة.

وكان فتىً فلسطينيا قد ارتقى صباحًا بعد إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليه في حي جبل المكبر بمدينة القدس المحتلة، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

وادعت وسائل إعلام العدو أن الفتى معتز أحمد عويسات (16 عامًا) حاول طعن عناصر من الشرطة الإسرائيلية أثناء تفتيشه بالقدس، فأطلقوا النار نحوه وقتلوه.

وفي وقتٍ سابق من صباح اليوم، ارتقى شاب فلسطيني يدعى محمد عوض القواسمي (19 عامًا) شهيدًا وسط مدينة الخليل، بزعم محاولته طعن مستوطن.

وبحسب شهود عيان فإن المستوطن قام بشتم الشاب فحاول الأخير الدفاع عن نفسه فقام المستوطن وجندي إسرائيلي آخر متواجد في المكان بإطلاق النار نحوه، ومنعوا إسعافه حتى فارق الحياة.

ويُظهر مقطع فيديو نشر لعملية إعدام الشاب القواسمي، إطلاق المستوطن والجندي النار صوبه من مسافة قريبة جدًا، ثم لوحظ توافد عدد من جنود الاحتلال، وقيام أحدهم بتسليم الجندي الذي أطلق النار سكينًا، ليقوم الأخير بدوره بإلقائه فوق جثمان الشهيد، في محاولةٍ لتبرير الجريمة.

ووزع مستوطنون متطرفون الحلوى والعصائر ابتهاجًا بعملية الإعدام، الأمر الذي أثار الغضب في صفوف سكان محافظة الخليل، لتندلع مواجهات متفرقة مع جنود الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط المدينة، على بعد أمتار من حاجز عسكري ارتقى قربه الشهيد القواسمي.

النهاية
رایکم
آخرالاخبار