۲۵۰مشاهدات
الجيش مدعوماً بسلاح الطائرات والمدفعية بدأ هجوما على مواقع انتشار المسلحين ونقاطهم في الحي أوقعت قتلى وجرحى في صفوفهم.
رمز الخبر: ۲۹۷۹۱
تأريخ النشر: 15 October 2015
شبکة تابناک الاخبارية: أحكم الجيش السوري سيطرته على بلدة فورو في ريف حماه الشمالي الغربي وأوقع قتلى وجرحى في صفوف المسلحين.

وتقدم الجيش جاء وسط دعم مكثف من سلاح الجو الروسي، إذ أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن طائراتها الحربية نفذت ثماني وثمانين طلعة واستهدفت ستة وثمانين موقعا لداعش في الساعات الأربع والعشرين الماضية. وأشارت الى أن هذه الغارات شملت الرقة وحماه وإدلب واللاذقية ومناطق عديدة في حلب ودمرت معملا لتصنيع العبوات الناسفة في ريف حلب.

وفي ريف دمشق، بدأ الجيش السوري توسيع عملياته في شرق دمشق على محاور دوما حرستا عين ترما زملكا  ويتقدم في نزلة غورو بحي جوبر.

الجيش مدعوماً بسلاح الطائرات والمدفعية بدأ هجوما على مواقع انتشار المسلحين ونقاطهم في الحي أوقعت قتلى وجرحى في صفوفهم.

سياسياً أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن الحملة التي تشنها الدول المتآمرة على سوريا تأتي بعد انتصارات الجيش السوري بالتعاون مع موسكو وطهران والمقاومة اللبنانية.

وخلال استقباله رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي، اكد المعلم تحسن الوضع  بوجود أصدقاء حقيقيين يدعمونها.وخلال لقائه رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام انتقد بروجردي التحالف الاميركي لمحاربة الارهاب وقال إنه لم يكن جديا.

النهاية

رایکم