۳۰۳مشاهدات
ونشرت نتائج الاستطلاع، السبت، واحتلت ميركل المرتبة الرابعة في قائمة السياسيين الأكثر شعبية بألمانيا، وذلك للمرة الأولى منذ توليها المنصب قبل 10 سنوات.
رمز الخبر: ۲۹۵۸۵
تأريخ النشر: 28 September 2015
شبکة تابناک الاخبارية: اظهر استطلاع للرأي تراجعا ملحوظا لشعبية المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، وذلك جراء "تعاملها المنفتح" مع اللاجئين القادمين إلى ألمانيا، کما جاء في وکالة سكاي نيوز عربية.

ونشرت نتائج الاستطلاع، السبت، واحتلت ميركل المرتبة الرابعة في قائمة السياسيين الأكثر شعبية بألمانيا، وذلك للمرة الأولى منذ توليها المنصب قبل 10 سنوات.

وتراجعت شعبية المستشارة الألمانية إلى 63%، متراجعة 5 نقاط عن آخر استطلاع رأي أجري قبل 3 أشهر، فيما حل وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير بالمرتبة الأولى بواقع 67 نقطة.

وارتفعت شعبية وزير المالية فولفغانغ شويبله الذي حلّ في المرتبة الثانية، تلاه الرئيس الفيدرالي يواكيم غاوك

وتعد النتائج مؤشرا  على تغير في المزاج العام تجاه عشرات آلاف اللاجئين الذين وصلوا أوروبا هذا الشهر، بحسب مجلة "دير شبيغل" الألمانية التي نشرت النتائج.

وتتوقع ألمانيا أن يصل إلى أراضيها هذا العام ما بين 800 ألف إلى مليون لاجئ وطالب لجوء، وهو رقم غير مسبوق بالنسبة إلى ألمانيا وأوروبا.

ووجه معارضون ألمان انتقادات إلى سياسة ميركل المنفتحة تجاه اللاجئين، خاصة السوريين منهم، قائلين إنها منحتهم (اللاجئين) الضوء الأخضر للتدفق على ألمانيا وإرهاق ميزانيتها.

و أجري الاستطلاع في الفترة ما بين 19-22 سبتمر الجاري، وشمل 1013 شخصا.

وأظهر استطلاع رأي أجراه تلفزيون "زي دي أف" قبل أسبوعين، تراجعا مماثلا في شعبية المستشارة الألمانية، وعارض 43% من المستطلعين تعامل ميركل مع أزمة اللاجئين.

النهاية
رایکم