۲۸۸مشاهدات
وعين سليمان (74 عاما) نائبا للرئيس الأسبوع الماضي في أول مرة يعين فيها مبارك نائبا له خلال حكمه للدولة المستمر منذ ثلاثة عقود. وكان مبارك يتولى المنصب نفسه قبل أن يصبح رئيسا.
رمز الخبر: ۲۹۵۴
تأريخ النشر: 05 February 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قال عضو في مجموعة تضم شخصيات بارزة مستقلة تعرف "بلجنة حكماء مصر" إن عمر سليمان نائب الرئيس المصري سيلتقي مع المجموعة يوم السبت المقبل لبحث حل لأزمة البلاد سيتم بموجبه تفويضه للقيام بسلطات الرئيس لفترة انتقالية.

وقال الخبير ضياء رشوان إنه وآخرين تلقوا دعوة للقاء سليمان لبحث الحلول للأزمة بناء على مادة في الدستور تسمح للرئيس حسني مبارك بتفويض سلطاته لنائبه.

وأضاف رشوان أن شخصيات من المعارضة أيدت مقترح نقل السلطات إلى سليمان، وقال  "الحل الوحيد هو أن يسلم مبارك السلطة لسليمان." وأضاف "قيادات المعارضة منقسمة بشدة لدرجة أنه لا يوجد خيار واضح متاح خارج المؤسسة الحاكمة."

وسيظل مبارك رئيسا رمزيا بموجب المقترح الذي يدعمه رشوان ومجموعة من المصريين يطلق عليها اسم "لجنة الحكماء".

ويشكل تفويض السلطات إلى سليمان حلا وسطا محتملا بين مطالب المحتجين بأن يترك مبارك السلطة بشكل فوري وبين قراره بالبقاء في السلطة حتى نهاية فترته الرئاسية في سبتمبر.

وردا على تكهنات بأن مثل هذا السيناريو قد يحدث قال رئيس الوزراء أحمد شفيق يوم الجمعة إن من المستبعد أن يفوض مبارك سلطاته إلى سليمان المعين حديثا، مضيفا "نحتاج إلى الرئيس لأسباب تشريعية".

وأضاف أن مجلس الحكماء يركز على المادة 139 في الدستور التي تقول إنه يمكن للرئيس أن يعين نائبا واحدا أو أكثر له ويحدد سلطاتهم ويعفيهم من مناصبهم، لكن المادة 82 من الدستور يمكن أن تشكل عقبة إذ أنها تقول إنه في حين أن الرئيس يمكنه تفويض سلطاته إلى نائبه إلا أنه لا يمكن للنائب طلب تعديل الدستور أو حل البرلمان.

وإذا طبقت تلك المادة فلن يكون بوسع الحكومة بقيادة سليمان تنفيذ إصلاحات دستورية وعد بها مبارك استجابة للاحتجاجات.

وبدون الإصلاحات الدستورية ستجرى انتخابات الرئاسة في سبتمبر بموجب نفس القواعد التي تقول أحزاب المعارضة إنها تصب جميعها في صالح الحزب الحاكم وتستبعد فعليا أي منافسة فعالة.

وقال أحمد كمال أبو المجد المحامي البارز وأحد أعضاء مجلس الحكماء إنه التقى مع سليمان يوم الجمعة واقترح أن يتم تفويض سليمان بسلطات الرئيس مبارك. وأضاف أن نائب الرئيس لم يناقش هذا الأمر.

وقال عمرو حمزاوي المحلل السياسي البارز وعضو المجلس أيضا إن الحل سيؤدي الى تشكيل حكومة انتقالية. وأضاف "يطالب المجلس بأن يسلم الرئيس جميع سلطاته الرئاسية لنائب الرئيس عمر سليمان لفترة انتقالية تنتهي بنهاية فترة مبارك الرئاسية."

وعين سليمان (74 عاما) نائبا للرئيس الأسبوع الماضي في أول مرة يعين فيها مبارك نائبا له خلال حكمه للدولة المستمر منذ ثلاثة عقود. وكان مبارك يتولى المنصب نفسه قبل أن يصبح رئيسا.

وقال مبارك (82 عاما) يوم الخميس إنه يرغب في التنحي لكنه يخشى أن تؤدي استقالته الفورية إلى إشاعة الفوضى في مصر.
رایکم
آخرالاخبار