۷۲۳مشاهدات
وقد كان النمر خرج في مظاهرات من أجل تحقيق العدالة والديمقراطية في المنطقة الشرقية بالمملكة السعودية.
رمز الخبر: ۲۹۴۸۱
تأريخ النشر: 19 September 2015
شبکة تابناک الاخبارية: صادقت المحكمة العليا السعودية ومحكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة بالرياض، على حكم الإعدام بحق الشاب علي محمد النمر البالغ من العمر 21 عاما بعد إعتقاله بسنّ الـ 17 عاماً، کما جاء في موقع الوعي نيوز.

وجهت المحكمة إلى علي محمد النمر تهما تعتبر في باقي الدول بالعالم مطالب ديمقراطية حيث إتهمته حسب إدعاءها بالخروج في مظاهرات، والإخلال بالأمن وإشعال النار في بعض الإطارات والحاويات.

وقد كان النمر خرج في مظاهرات من أجل تحقيق العدالة والديمقراطية في المنطقة الشرقية بالمملكة السعودية.

هذا فيما تتجاهل المحكمة العليا جرائم المدعو مسفر البالغ من العمر 17 عاما الذي تم إعادته من التنظيمات الإرهابية في سوريا حيث شارك بقتل الشعب السوري الأعزل.

وقد تم تسليم مسفر لأهله دون أي مضايقات أو محاسبة من قبل الجهات الأمنية عما قام به من أعمال إرهابية حيث يظهر التمييز القائم في نظام آل سعود فهو من جهة بغير دليل يعدم مواطنا بريئا ويبرر إرهابيا مجرما دون النظر بالأدلة الدامغة ضده.

النهاية
رایکم