۳۴۱مشاهدات
آية الله مكارم‌ شيرازي:
ولفت الى انه لايسمح الى جانب الابنية الدينية والمهمة في العالم بتشييد ابراج مرتفعة الا ان حكام السعودية سمحوا ببناء ابراج ذات 50 طابقا قرب المسجد الحرام ماترك تأثيرات سلبية.
رمز الخبر: ۲۹۴۱۸
تأريخ النشر: 13 September 2015
شبکة تابناک الاخبارية: انتقد المرجع الديني آية الله ناصر مكارم شيرازي السلطات السعودية على خلفية حادثة مقتل واصابة مئات الحجاج في المسجد الحرام يوم الجمعة ووصفهم بانهم يفتقدون للكفاءة اللازمة في ادارة شؤون الحرمين الشريفين.

وتساءل مكارم شيرازي ، عن اسباب ترك معدات البناء والرافعات الثقيلة قرب المسجد الحرام والتي ادى انهيارها وسقوطها الى الحجاج ، واعتبر هذه الممارسات بانها بعيدة عن التعقل.

واعرب عن حزنه ومواساته لسقوط العشرات من الحجاج في الحادثة.

ووصف وقوع مثل هذه الحادثة في المسجد الحرام بانها تشير الى ضعف في عملية ادارة شؤون الحرمين الشريفين والتي ادت الى استشهاد هذا العدد الكبير من الحجاج.

واشار الى تبرير السلطات السعودية في وقوع الحادثة وقال ان هذه السلطات تتصور ان العاصفة ادت الى وقوعها لكن مشاريع البناء تنجز في اي مكان بالعالم الا انها يجب ان تدار بحكمة وتخطيط بيد ان حكام السعودية لايمتلكون الكفاءة اللازمة لادارة شؤون الحرمين الشريفين.

ولفت الى انه لايسمح الى جانب الابنية الدينية والمهمة في العالم بتشييد ابراج مرتفعة الا ان حكام السعودية سمحوا ببناء ابراج ذات 50 طابقا قرب المسجد الحرام ماترك تأثيرات سلبية.

واعتبر المرجع الديني ان آل سعود يعتبرون الحرمين الشريفين ملكا خاصا لهم لذلك يسمحون لانفسهم بممارسة اي عمل الا ان هذه الابراج ينبغي هدمها.

واكد ان جميع المسلمين في العالم يدركون اهمية ومكانة المسجد الحرام لذلك ينبغي لعلماء الدين في البلدان الاخرى تقديم النصح لحكام السعودية حتى يديروا شؤون المسجد الحرام بصورة صحيحة.

رایکم