۲۱۹مشاهدات
"أصلى لله أن يخرج من بيننا يجال عامير جديدا ليكنسك وينظف دولة اليهود منك ومن العرب، وأتمنى أن تصاب بالأمراض الصعبة والمميتة".
رمز الخبر: ۲۸۹۱۷
تأريخ النشر: 02 August 2015
شبکة تابناک الاخبارية: شن عدد من المستوطنين المتطرفين هجوما لاذعا على الرئيس الإسرائيلي "روؤبين ريفلين"، بعد زيارته لعائلة الرضيع الفلسطيني الشهيد "علي دوابشة"، الموجودين بمستشفى تل هشومير، والذين يعانون من حالة صحية خطيرة عقب إشعال مستوطنين النار في منزلهم جنوب مدينة نابلس، مما أدى لاستشهاد الطفل علي وإصابتهم.

ووصف المستوطنون اليهود على صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعى "الفيسبوك" ريفلين بأنه "خائن" و"نتن" و"رئيس العرب وليس لليهود"، فيما قال آخرون: "نهايتك ستكون أسوأ من نهاية شارون".

 وجاءت هذه الانتقادات الحادة من جانب المتطرفين اليهود لرئيسهم عقب نشر ريفلين على صفحته الخاصة بيانا يندد بحرق الطفل الرضيع، وذلك لحفظ ماء وجه دولة الاحتلال من تلك الجريمة.

وقال ريفلين على صفحته باللغتين العربية والعبرية: "استيقظنا هذا الصباح على يوم حزين.. قتل الطفل الرضيع علي دوابشة، الذي كان نائما في سريره، والإصابات الخطيرة التي لحقت بأبناء أسرته، شقيقه، ووالده وأمه، التي تكافح من أجل حياتها، لقد جرح قلبنا جميعا.. يفوق شعورى بالألم شعورى بالخجل.. ألم علي قتل رضيع صغير. ألم على أنّ أبناء شعبي قد اختاروا طريق الإرهاب وفقدوا إنسانيّتهم".

 وأضاف: "أشعر بالألم أكثر مما أشعر بالخجل ألما على قتل الرضيع وآخر على اختيار أبناء شعبي للإرهاب طريقا وفقدوا بالتالي إنسانيتهم طريقهم ليست طريقي، وطريقهم ليست طريقنا ولأسفي الشديد يبدو حتى الآن أن معالجتنا لظاهرة الإرهاب اليهودي ضعيفة وهشة".

 كان رد الفعل من الوسط اليهودي المتطرف أكثر تشددا وشديدة اللهجة مثل ما كتبته إحدى المستوطنات اللاتي دخلت على صفحته: "يا صفر عديم القيمة نهايتك ستكون أسوأ من نهاية شارون وسوف ترى ذلك".

 وقال متطرف يهودي آخر: "أصلى لله أن يخرج من بيننا يجال عامير جديدا ليكنسك وينظف دولة اليهود منك ومن العرب، وأتمنى أن تصاب بالأمراض الصعبة والمميتة".

وقالت مستوطنة يهودية أخرى: "لقد بعت روحك للشيطان لقد شاهدني أطفالي وأنا أزيل صورتك من على جدار صالون منزلي وقلت لهم بأدب بأنك قد استقلت من منصبك، وأنك لم تعد واحدا من الشعب اليهودي وأنك تعطي الضوء الأخضر لضرب الشعب اليهودى أنت بالنسبة لي لاغ ومرفوض وغير مقبول".
رایکم