۱۹۱مشاهدات
واعرب عن اسفه للسلوك الطائفي لبعض اعضاء حكومة المنامة المتطرفين وازدرائهم عن قصد بالمعتقدات المذهبية للمسلمين، معتبرا كل ذلك يؤدي الى حدوث فجوة عميقة بين الحكومة والشعب البحريني.
رمز الخبر: ۲۸۸۷۱
تأريخ النشر: 30 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: دعا مساعد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، وزير خارجية البحرين الى انتهاج دور ايجابي وبناء حيال الامن الاقليمي الجماعي واطلاق المصالحة الوطنية بين السلطة البحرينية وشعبها عوضا عن التشجيع على الفتنة الطائفية.

جاء ذلك في حديث لمساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان لوكالة انباء فارس اليوم الخميس، تعليقا على ما ورد في تصريح لوزير خارجية البحرين عقب انفجار جزيرة سترة البحرينية، حين زعم أن داعش السنة والشيعة من اصل واحد، متهما ايران الوقوف وراء العمل الارهابي.

وندد عبداللهيان بدوره، بشدة بالعمل الارهابي في جزيرة سترة.

واعتبر عبداللهيان مزاعم البحرين باعتقالها مسلح له صلة بايران، عارية عن الصحة تماما، وأن نشر هذه المزاعم بالتزامن مع جولة وزير الخارجة الايراني البناءة للمنطقة، حاملا رسالة ايجابية الى دولها، يندرج في مسلسل الاتهامات المتواصلة والممنهجة.

واعرب عن اسفه للسلوك الطائفي لبعض اعضاء حكومة المنامة المتطرفين وازدرائهم عن قصد بالمعتقدات المذهبية للمسلمين، معتبرا كل ذلك يؤدي الى حدوث فجوة عميقة بين الحكومة والشعب البحريني.

ودعا  عبداللهيان وزير الخارجية البحريني للتتطلع الى لعب دور ايجابي وبناء حيال الامن الاقليمي الجماعي وارساء المصالحة الوطنية بين السلطة والشعب البحريني، عوضا عن التشجيع وإثارة الفتن الطائفية في البلاد والمنطقة.

ولفت مساعد وزير الخارجية الايراني، الى أن مواصلة الانتهاك الممنهج لحقوق الانسان وتشديد القبضة الامنية في البحرين، سيؤدى الى تعقيد الاوضاع اكثر في البلاد، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية تدعم الحلول السياسية فقط في البحرين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: