۲۱۳مشاهدات
رمز الخبر: ۲۸۸۶۸
تأريخ النشر: 29 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: موقف غريب تعرضت له سيدة محجبة، من مصطافى مدينة مارينا بالساحل الشمالى، حيث فوجئت خلال رحلتها الصيفية بعدد من شواطئ ومطاعم الساحل الشمالى ترفض دخول المحجبات، فى حين أنها تسمح للكلاب والحيوانات الأليفة بالدخول والسباحة، وهو ما أثار غضبها، فقررت أن تسجله بكاميرا تليفونها المحمول. دخلت منى سمير، فى عدة مشاجرات على أبواب عدد من شواطئ مارينا، بسبب منعها من الدخول لأنها محجبة، لم تصمت ولم تستسلم للأمر الواقع وأصرت على الدخول، سمحوا لها بالدخول مقابل 100 جنيه، لكنهم أصروا على منعها من نزول البحر، لافتة إلى أنها بمجرد الجلوس على الشاطئ فوجئت بالكلاب تسبح فى البحر الممنوعة هى من نزوله فجن جنونها: «ده تمييز واضح ضد المحجبات فى مصر، لازم يكون فيه وقفة ولازم مراكز حقوق الإنسان تتدخل، أنا حسيت بإهانة وأنا قاعدة على الشاطئ وشايفة كلب فى الميه، منتهى الإهانة، ومش هسكت على حقى».

سجلت «منى» بكاميرا تليفونها المحمول لقطات للكلاب وهى تسبح فى المياه مع أصحابها، مقررة نشرها على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، متسائلة: «ليه تمنع المحجبات من نزول البحر بالمايوه الشرعى، وإيه الضرر اللى هيسببه مايوه المحجبات؟»، مطالبة وزارة السياحة بالإفصاح عن حقيقة وجود تصريح بمنع المحجبات، كما طالبت بمعاقبة أصحاب هذه الأماكن فى حالة عدم وجود أى قرار يمنع دخول المحجبات. وناشدت «منى» منظمات المجتمع المدنى والمجلس القومى للمرأة بالتدخل لإعطاء المحجبات حقوقهن وعدم التمييز ضدهن فى أى مكان، خاصة أن مصر دولة إسلامية ولا يصح أن تعامل فيها المرأة بهذا الشكل.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: