۲۸۵مشاهدات
وأشار في حديثه الى المعلومات التي تظهر بأن منفذي التفجير لهم علاقات بالشخصيات السلفية الكويتية والخليجية في المنطقة وما زالت العلاقات هذه متواصلة.
رمز الخبر: ۲۸۸۴۰
تأريخ النشر: 28 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: مضى أربعین یوما من تفجیر مسجد الشیعة في الكويت التي راح فيه عشرات الضحايا بين قتيل وجريح بعد ما تبنت جماعة داعش الإرهابية رسميا مسؤولية التفجير.

وهنا السؤال الذي يراود الجميع ، هل هذه العملية الإنتحارية مجرد تفجير واحد فحسب أو أنها مستقبلا ستتكرر في مختلف الدول الخليجية؟

الوعي نيوز تابعت القضية وأجرت مع محلل سياسي كويتي لقاء حول الموضوع حيث أن رجح عدم الكشف عن إسمه قائلا : إن الجهاز الأمني والإستخباري الكويتي في الأسابيع الأخيرة تمكن من جمع معلومات كثيرة حول هذه العملية التي إستهدفت مسجد الشيعة.

وأضاف: أن المعلومات المحصلة تفيد بأن هذه العملية الإرهابية ليست ببسيطة وإنما ستتكرر في دول الخليج الأخرى لا سيما الكويت.

وأشار في حديثه الى المعلومات التي تظهر بأن منفذي التفجير لهم علاقات بالشخصيات السلفية الكويتية والخليجية في المنطقة وما زالت العلاقات هذه متواصلة.

وفي ختام قوله قال : إن الجهاز الإستخباري الكويتي استطاع في شهر رمضان الكريم أن يحبط عددا من التفجيرات والعمليات من خلال هذه المعلومات.

النهاية

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: