۲۵۶مشاهدات
وكشفت مصادر دبلوماسية عن مساعي عدد من الدول العربية والإقليمية لإعادة العلاقات الدبلوماسية وفتح سفاراتها في دمشق، والتي كانت قد أغلقت منذ بدء الأزمة في سورية عام 2011.
رمز الخبر: ۲۸۸۰۱
تأريخ النشر: 26 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: كشفت صحيفة "راي اليوم" الالكترونية، من مصادر دبلوماسية وثيقة، ان وفدا يضم مجموعة من الدبلوماسيين الاماراتيين، وصلوا الى دمشق بطائرة مدنية، وانتقلوا الى مقر سفارتهم في سوريا، دون اي معلومات او اعلان من جانب الحكومة السورية، او الاعلام السوري.

وتابعت الصحيفة قائلة: يبدو ان دولة الامارات تخطط لاعادة فتح سفارتها في دمشق، اسوة بسلطنة عمان التي لم تغلق سفارتها مطلقا في العاصمة السورية على غرار ما فعلت الدول الخليجية الاخرى.

وكانت تونس اعادت فتح قنصليتها رسميا في دمشق قبل يومين، كخطوة اولى لاعادة فتح سفارتها، واعلن نبيل العربي امين عام الجامعة العربية استعدادا للقاء وليد المعلم وزير خارجية سوريا في اي مكان وزمان يختاره الاخير.

لكن العربي عاد وتراجع عن تصريحاته هذه في حديث لصحيفة "الشرق الاوسط”، و قال انه سيلتقي وزير الخارجية السوري بعد استجابة بلاده لشروط الجامعة العربية، ويبدو ان هذا التراجع جاء نتيجة لضغوط سعودية.

وكشفت مصادر دبلوماسية عن مساعي عدد من الدول العربية والإقليمية لإعادة العلاقات الدبلوماسية وفتح سفاراتها في دمشق، والتي كانت قد أغلقت منذ بدء الأزمة في سورية عام 2011.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار