۱۷۳مشاهدات
وفي خطوة متأخرة جدا .. وبعد ان ارتد ارهاب داعش على تركيا الداعمة له، أوضح مراسل الاناضول أن 5 آلاف شرطي شاركوا في العمليات باسطنبول، حيث جرى ضبط 11 قطعة سلاح، وكمية كبيرة من الذخيرة، وبعض الوثائق، خلال المداهمات.
رمز الخبر: ۲۸۷۹۹
تأريخ النشر: 26 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: أعتقل الأمن التركي 104 مشتبها به أمس، خلال عملياته ضد داعش و حزب العمال الكردي التركي المعارض وجبهة حزب التحرير الشعبي الثوري، في اسطنبول فقط، وكان بينهم 37 أجنبيا، بضمنهم الداغستاني الذي يحمل الجنسية الروسية "عبدالله عبداللاييف” المشتبه بكونه المسؤول عن الدواعش الأجانب في تركيا.

ويُعتقد أن عبداللاييف الذي يتولى ورجاله في اسطنبول استقبال الارهابيين الأجانب القادمين من انحاء العالم للانضمام  إلى تنظيم داعش لا سيما من أوروبا، وينسق عبورهم من الاراضي التركية إلى سوريا أو العراق، ما يؤكد بشكل صريح وعلني تورط حكومة اردوغان بدعم داعش الذي ارتكب مئات المجازر بحق الأبرياء من المسلمين وغير المسلمين في سوريا والعراق.

وذكر مراسل الأناضول أن الموقوفين الـ 37 جميعهم ينتمون لداعش، حيث كانوا موجودين في تركيا بغية العبور إلى سوريا أو العراق للالتحاق بصفوف التنظيم، مشيرا أنهم جاؤوا من دول عدة بينها الشيشان، وداغستان التابعتان لروسيا الاتحادية، وفرنسا، وبريطانيا وألمانيا، واسبانيا.

وفي خطوة متأخرة جدا .. وبعد ان ارتد ارهاب داعش على تركيا الداعمة له، أوضح مراسل الاناضول أن 5 آلاف شرطي شاركوا في العمليات باسطنبول، حيث جرى ضبط 11 قطعة سلاح، وكمية كبيرة من الذخيرة، وبعض الوثائق، خلال المداهمات.

المصدر : الاناضول

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: