۱۴۱مشاهدات
وقال صحفي تركي لم يكشف عن اسمه لظروف أمنية إن بعض المسؤولين الأتراك تنوي مهاجمة سوريا بعد وقوع هذا الإنفجار للإنتقام منها.
رمز الخبر: ۲۸۷۹۶
تأريخ النشر: 26 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: وقع إنفجار مروع يوم الإثنين الماضي في مدينة سروج التركية على الحدود السورية حيث راح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى.

ولا زال لحد الآن لم تتبنى جهة او مجموعة مسؤولية الإنفجار هذا وقد يرى البعض بأن داعش هي التي نفذت العملية او جبهة النصرة نفذته للإنتقام من تركيا .

وقال صحفي تركي لم يكشف عن اسمه لظروف أمنية إن بعض المسؤولين الأتراك تنوي مهاجمة سوريا بعد وقوع هذا الإنفجار للإنتقام منها.

وأضاف: أن بعض الساسة الأتراك يخالفون الهجوم على سوريا، للأضرار المحتملة التي تتكبدها تركيا بسبب الهجوم.

ويرى هذا الصحفي حسب رأيه أن تركيا رغم قدراتها العسكرية الهائلة لكن تخشى مهاجمة سوريا لأنها تعرف جيدا  أنها ستتضرر كثيرا او تخسر المعركة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: