۳۸۲مشاهدات
ودعا غيبس الى الهدوء و عدم اللجوء الى العنف خلال التظاهرات المليونية المتوقع اجراءها في مصر الثلاثاء. وامتنع غيبس عن دعوة مبارك الى التنحي موضحا ان ذلك لا تقرره الحكومة الاميركية بل الشعب المصري هو من يقرره.
رمز الخبر: ۲۸۷۷
تأريخ النشر: 01 February 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعلن الجيش المصري مساء الاثنين انه لن يلجا الى استخدام القوة ضد المتظاهرين الذين يطالبون باسقاط نظام الرئيس المصري حسني مبارك.

وقال اللواء اسماعيل عثمان المتحدث باسم وزارة الدفاع ان الجيش يعتبر مطالب المحتجين شرعية، ومنذ دخول الجيش الى الشارع قبل اربعة ايام، لم تحصل احتكاكات مع المتظاهرين، في حين اظهرت صورة مساندة قطاعات عسكرية للمتظاهرين.

وقال المتحدث "ان تواجد القوات المسلحة في الشارع المصري من أجلكم وحرصا على أمنكم وقواتكم المسلحة لم ولن تلجأ الى استخدام القوة ضد هذا الشعب العظيم الذي لم يبخل على دعمها في جميع مراحل تاريخه المجيد."

وهذه هي المرة الاولى التي يصدر فيها هذا التأكيد الصريح من جانب الجيش منذ تفجر الاحتجاجات على حكم الرئيس حسني مبارك.

وأضاف أن "اقدام فئة من الخارجين على القانون بترهيب وترويع المواطنين الامنين أمر غير مقبول ولن تسمح القوات المسلحة به أو بالاخلال بأمن وسلامة الوطن."

وقال المتحدث ان حرية التعبير بالطرق السلمية مكفولة لجميع المواطنين. وتابع أن القوات المسلحة تؤكد على "عدم الاقدام على أي عمل من شأنه الاخلال بامن وسلامة الوطن."

هذا و ابدى البيت الابيض ارتياحه الى ضبط النفس الذي اظهرته قوات الامن المصرية في مواجهة المتظاهرين على حد تعبيره.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض روبرت غيبس ان اتصالات بين الولايات المتحدة والحكومة المصرية جرت خلال ايام الاحتجاجات المناهضة للرئيس المصري حسني مبارك.

ودعا غيبس الى الهدوء و عدم اللجوء الى العنف خلال التظاهرات المليونية المتوقع اجراءها في مصر الثلاثاء. وامتنع غيبس عن دعوة مبارك الى التنحي موضحا ان ذلك لا تقرره الحكومة الاميركية بل الشعب المصري هو من يقرره.
رایکم