۵۲۶مشاهدات
وعادة ما يثير قرار السلطات الفرنسية، والذي ما تلجأ إليه مضطرة، بإغلاق الشاطئ العام في المنطقة التي تحوي العديد من المنتجعات الفاخرة، حالة من الغضب، خاصةً بين الكثير من الصيادين المحليين، الذين يعتمدون عليه في كسب أرزاقهم.
رمز الخبر: ۲۸۷۳۹
تأريخ النشر: 21 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: يقصد كثير من الفرنسيين وغيرهم شواطئ "الريفيرا" للاستمتاع بالشمس والبحر والرمال، إلا أن خطط هؤلاء اصطدمت مؤخرًا بقرار للسلطات الفرنسية بإغلاق الشاطئ، استعدادًا لـ"عطلة ملكية خاصة".

وتشهد منطقة "فالوريس"، الواقعة على ساحل البحر المتوسط، بين مدينتي "كان" و"أنتيبيس"، استعدادات واسعة لتأمين زيارة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، والذي من المتوقع أن يرافقه العشرات من أفراد وبلاط الأسرة المالكة، وفقًا لشبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وعادة ما يثير قرار السلطات الفرنسية، والذي ما تلجأ إليه مضطرة، بإغلاق الشاطئ العام في المنطقة التي تحوي العديد من المنتجعات الفاخرة، حالة من الغضب، خاصةً بين الكثير من الصيادين المحليين، الذين يعتمدون عليه في كسب أرزاقهم.

وأعرب مستشار بلدة "فالوريس"، نويل فالكاو، رئيس جمعية حماية البيئة المحلية، عن غضبه بسبب إقامة بوابة أمنية على نفق يمر أسفل الخط الحديدي، حيث يشكل ذلك النفق، الذي يقع أسفل الفيلا المملوكة للعاهل السعودي، الممر الوحيد إلى الشاطئ.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: