۴۷۷مشاهدات
وتبين الصحيفة أنه لهذا السبب فقد تقدم كوليير هذا الأسبوع هو وزوجتاه فيكتوريا وكريستين، بطلب إلى المحكمة في بيلنغز- مونتانا، من أجل تسجيل الزواجين في المحكمة حتى يصبحا قانونيين.
رمز الخبر: ۲۸۶۸۷
تأريخ النشر: 13 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: تقول صحيفة "إندبندنت" البريطانية إنه بعد قرار المحكمة العليا الأمريكية بتشريع زواج المثليين، قال أحد الداعين إلى تعدد الزوجات إنه شعر بالجرأة، وطلب تشريع زواجه من اثنتين.

وينقل التقرير عن ناثان كوليير (46 عاما) من ولاية مونتانا الأمريكية قوله، إنه شعر بالإعجاب بكلام القاضي جون روبرتس، الذي عارض القرار، قائلا إن منح المثليين الحق في الزواج قد يؤدي إلى تشجيع التعدد.

وتبين الصحيفة أنه لهذا السبب فقد تقدم كوليير هذا الأسبوع هو وزوجتاه فيكتوريا وكريستين، بطلب إلى المحكمة في بيلنغز- مونتانا، من أجل تسجيل الزواجين في المحكمة حتى يصبحا قانونيين.

ويقول كوليير للصحيفة: "في الوقت الحالي ننتظر الجواب". ويضيف: "تزوجت امرأتين؛ لأنني أحب النساء، وأريد أن تكون لزوجتي الثانية الحقوق ذاتها، التي تتمتع بها الزوجة الأولى".

ويتابع كوليير قائلا: "معظم الناس ليسوا مثلي، ولكنني أريد أن أعرف ماذا يعني الزواج  للبعض، وماذا يعني الزواج لنا".

ويشير التقرير، إلى أن التعدد يعد محرما في الولايات الأمريكية الخمسين كلها، بما فيها مونتانا. ولكن كوليير يخطط للتقدم بدعوى قضائية إن رفض طلبه.

وتذكر الصحيفة أن كوليير كان عضوا في طائفة المورمون، وطرد منها لزواجه من اثنتين. وهو يدير محلا للثلاجات في بيلينغز. وتزوج زوجته الأولى فيكتوريا (40 عاما) في عام 2000. وظهر في برنامج تلفزيون

الواقع "زوجات أخوات". وتزوج الثانية كريستين عام 2007، ولكنه لم يوقع على عقد الزواج حتى لا يخرق قانون حظر التعدد.

ويورد التقرير أن زوجته الأولى تقول إنها على علاقة جيدة مع الثانية، ويعشن مثل الأخوات، وتضيف: "نحن مثل أي عائلة، فهناك أيام جيدة، وأخرى سيئة، ولكن الأيام السعيدة أكثر".

وتفيد الصحيفة بأنه عندما سئلت فكتوريا عن موقفها من زواج زوجها ثانية، قالت: "أنت لا تعرف كيف ستقع في الحب، وهذا قدرنا".

وتختم "إندبندنت" تقريرها بالإشارة إلى أن المحكمة رفضت في البداية طلب كوليير، ولكنها قالت إنها ستتشاور مع المسؤول القانوني قبل البت فيه. وقال المشرع المدني كيفن غيلين إنه يقوم بمراجعة قوانين التعدد في مونتانا، وسيرسل ردا لكوليير في الأسبوع المقبل، وأضاف: "أعتقد أنه يستحق ردا”.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: