۱۹۰مشاهدات
وطبقا لإحصاءات من المركز الأمريكية لمكافحة الإرهاب في فبراير/ شباط، هناك نحو 20000 مقاتل من 90 دولة سافروا إلى ميدان القتال مع "داعش."
رمز الخبر: ۲۸۶۲۸
تأريخ النشر: 07 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: أعلنت قوات الاحتلال الاسرائيلي أنها اعتقلت 6 رجال بتهمة دعم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، بعد تحقيقات أجرتها السلطات الأمنية المسؤولة عن "مكافحة الإرهاب".

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري إنه تم توجيه الاتهام لهم بدعم "تنظيم إرهابي"، وامتلاك وتوزيع مواد دعائية لجماعة غير قانونية، والتآمر، وتهما أخرى.

ومن بين المتهمين الستة، أربعة مدرسين، أحدهم يدرس في مدرسة الحورة، وطبقا للشرطة فقد استغل المدرس كل فرصة لتدريس طلابه الصغار عن "داعش"، وتقول الشرطة بأن المدرس كان يغني أغان لداعش في الصف، ويعبر عن دعمهم للمنظمة الإرهابية، وعرض أمام الطلاب خريطة للدولة الإسلامية المزعومة التي أعلنها تنظيم "داعش" من جانب واحد، على مناطق شاسعة من العراق وسوريا.

كما قام المدرس بنشر فيديو على موقع يوتيوب، ولكنه قام بحذفه لاحقا، وتقول الشرطة بأنه كان قد تم تحذيره من أن هذا الأمر "يتعارض مع عمله كمدرس."
وقال وزير التربية الإسرائيلي نفتالي بينيت "علينا التصرف بأقسى طريقة ممكنة ضد المعلمين الذين يستغلون عملهم في مثل تلك الطريقة التي لا توصف .. وبدلا من حماية الطلاب، يقومون بإيذائهم .. وسوف نحافظ على نظام التعليم النظيف .. ولن نسمح لأي كان بأن يفسد طلابنا."

وتقول شرطة الاحتلال إن "الرجال تآمروا على السفر إلى سوريا"، وهم جميعا مواطنون من قرية الحورة بالنقب الشمالي، القرية البدوية القريبة من الحدود مع الضفة الغربية، مضيفةً أن أربعة منهم مدرسون في مدارس ابتدائية وثانوية في الحورة، وفي راحات البلدة الإسرائيلية التي يقطنها غالبية من البدو، وهم من العرب المسلمين.

المعتقلون الذي تم تعريفهم بأنهم مدرسون هم المدرس حمزه علي أبو القيعان، ومدرس الابتدائي أكرم الأب أحمد أبو القيعان، ومدرس ثانوي محمد الأب أحمد أبو القيعان، ومدرس الابتدائي بشير جبران سالم أبو القيعان، ولم تحدد الشرطة عمل المتهمين الآخرين خضر حسن أبو القيعان، وشريف شحادة أبو القيعان، أو مكان سكنهما.

وقد فتحت وحدة مكافحة الإرهاب في جنوب النقب التابعة لوكالة الامن الإسرائيلي المعروف أيضا باسم "الشين بيت" تحقيقا سريا حول المعتقلين عندما تم الاشتباه فيهم بتشكيل فرقة لدعم "داعش" وتم إجراء التحقيق في مايو/ أيار ويونيو/ حزيران من العام الجاري، طبقا للشرطة.

ومع أنه ليس هناك اعتقالات كثيرة في إسرائيلي بتهم تتعلق بدعم "داعش" إلا أن الأعداد في تزايد، ففي يناير/ كانون الثاني، أعلنت الاستخبارات الإسرائيلية اتهام 7 مواطنين عرب بمحاولة تشكيل خلية محلية لـ"داعش"، كانوا يخططون لشن هجمات على المواطنين الدروز في إسرائيل وعلى قوات الأمن، حسبما أعلن وكالة الامن الإسرائيلية، وتضم المجموعة محاميا من مدينة الناصرة، اتهم بالقتال إلى جانب "داعش" وقد تم اعتقاله في مطار بنغوريون الدولي عند عودته إلى إسرائيل، وكان مصابا إصابة خطيرة في غارة شنها طيران التحالف خلال معركة قرب مدينة الفلوجة بالعراق، بحسب وكالة الأمن الإسرائيلية.

وطبقا لإحصاءات من المركز الأمريكية لمكافحة الإرهاب في فبراير/ شباط، هناك نحو 20000 مقاتل من 90 دولة سافروا إلى ميدان القتال مع "داعش."
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: