۳۰۹مشاهدات
وأوضح أنه "تم قتل الجندی عبر المطلوب البعادی، من خلال إطلاق 10 طلقات ناریة، ومن ثم تولى محمد عبد الرحمن طویرش الطویرش حرق الجثة عبر سكب مادة الدیزل علیه. مشیراً إلى أن اثنین من قتلة الغامدی حضرا حفل زفاف بعد الجریمة".
رمز الخبر: ۲۸۲۰۰
تأريخ النشر: 27 May 2015
شبکة تابناک الاخبارية: كشفت وزارة الداخلیة السعودیة، تفاصیل مخطط "داعش" الذی نتج عنه مقتل الجندی عائض الغامدی فی شهر نیسان الماضی وإحراق جثته فی الریاض.

وقال العمید بسام العطیة خلال مؤتمر صحافی عقده مع الناطق الرسمی لوزارة الداخلیة اللواء منصور التركی، إن استراتیجیة "داعش" هی تقسیم المملكة إلى 5 قطاعات، واستهداف رجال الأمن ونشر الفتنة الطائفیة.

وأضاف أنه تم القبض على قتلة الغامدی خلال 48 ساعة من تنفیذ الجریمة وهم "عبد الملك فهد عبد الرحمن البعادی، محمد خالد سعود العصیمی، عبد الله سعد عبد الله الشنیبر، محمد عبدالرحمن طویرش الطویرش (مصور الجریمة عمره 19 عاماً)، محمد عبد الله محمد الخمیس".

وأوضح أنه "تم قتل الجندی عبر المطلوب البعادی، من خلال إطلاق 10 طلقات ناریة، ومن ثم تولى محمد عبد الرحمن طویرش الطویرش حرق الجثة عبر سكب مادة الدیزل علیه. مشیراً إلى أن اثنین من قتلة الغامدی حضرا حفل زفاف بعد الجریمة".

وبین أن المهمة بدأت بالتحرك من منزل المطلوب العصیمی، ومن ثم التوقف فی محطة وقود لشراء مواد غذائیة بهدف التمویه، ومن ثم شراء مادة الدیزل، بعد ذلك توجه إلى جنوب العاصمة الریاض، مشیراً إلى أن التحقیقات لا زالت جاریة لمعرفة الكیفیفة التی تم بها قتل الجندی، هل هی الحرق أم الرصاص.

ولفت إلى أن المطلوب عبد الملك فهد عبد الرحمن البعادی الذی كان یتولى مهمة القتل، جند 23 شخصاً فی خلیة "داعش"، وأغلبهم من أصدقائه وأقاربه.

وأوضح العطیة أن خلیة "داعش" التی تم ضبط 26 من عناصرها حتى الآن، خططت لاغتیال 5 ضباط بعضهم من أقارب أفرادها. مشیراً إلى أن أفراد خلیة "داعش" رأوا أن قتل الجندی الغامدی حلال وتصویره حرام، وتم تشكیل تلك الخلیة قبل أربعة أشهر.

رایکم
آخرالاخبار