۱۷۲مشاهدات
أكدت نائبة وزير الخارجية "الإسرائيلية" تسيبي حوتوفولي، خلال لقاء خاص عقد في مبنى الوزارة ضمّ كبار المسؤولين الدبلوماسيين "الاسرائيليين"، أن كل المناطق الجغرافية الواقعة بين نهر الاردن والبحر الابيض المتوسط، تعود الى "اسرائيل"، زاعمة أن هذا الأمر "ورد في التوراة، وقد اهدى الله لنا هذه الارض، ولن نتخلى عنها".
رمز الخبر: ۲۸۱۱۱
تأريخ النشر: 23 May 2015
شبكة تابناك الإخبارية : واستعانت هوتوفيلي بكتابات قالت إنها "توراتية"، عن "قصة خلق العالم والارض"، لدعم اقوالها، مشيرة الى أنه "من المهم لنا ان نقول لكل العالم ان هذه الارض لنا، وليس علينا الاعتذار من احد لاننا جئنا الى هنا"، على حدّ قولها.

وذكرت صحيفة "هآرتس" ان حوتوفولي البالغة من العمر 36 عاما تنتمي الى حزب الليكود، مشيرة إلى أنها تتولى منصب نائب وزير الخارجية، وتعبر عن اراء متطرفة جدا تجاه الفلسطينيين، وهي مع النظرة الليكودية المتطرفة جدا التي ترفض اقامة دولة فلسطينية وتدافع عن فكرة "اسرائيل الكبرى"، التي تشمل الضفة الغربية وقطاع غزة.

هذا وعبر احد الدبلوماسيين المشاركين في الجلسة،  لصحيفة "هآرتس" عن استيائه وشعوره بالصدمة، جراء سماعه في مقر وزارة الخارجية الإسرائيلية مسؤولة كبيرة في منصب حساس، تحدد سياسة "اسرائيل" الخارجية وخطوطها العريضة، بناء على "كتابات توراتية".

بدورها أشارت "هآرتس" الى ان حوتوفيلي استشهدت بكتابات تعود الى حاخام صهيوني فرنسي، من القرون الوسطى، كان قد كتب في احد كتبه انه "حتى اذا جاءت العالم بأسره ليقول لنا انكم لصوص وتحتلون ارض للغير، فعلينا ان نقول لهم ان هذه الارض ملك لخالق العالم، وهو قرر اعطائنا اياها".
رایکم