۲۳۹مشاهدات
وقمعت قوات الاحتلال تجمعا للمواطنين المقدسيين في باب العمود بالقدس عصر اليوم بعد تجمهرهم لمجابهة مسيرة للمستوطنين المحتفلين بتوحيد القدس تحت الاحتلال.
رمز الخبر: ۲۸۰۰۳
تأريخ النشر: 18 May 2015
شبکة تابناک الاخبارية: أصيب أكثر من 20 مواطنا فلسطينيا اثر مواجهات مع قوات الاحتلال خلال تصدي المقدسيين لمسيرة للمستوطنين انطلقت في القدس مساء يوم الاحد بمناسبة ما يسمى "يوم القدس" الذي يصادف ذكرى احتلال الشطر الشرقي من المدينة.

وتسود حالة من التوتر في القدس، بعد ان اخترقت مسيرة المستوطنين  احياء وأزقة البلدة القديمة.

وقال عضو لجنة الدفاع عن القدس فخري أبو دياب: "إن قوات الاحتلال نشرت عناصرها بشكل كبير في المنطقة، ومنعونا من التنقل حتى إلى بيوتنا أو الشوارع".

وأضاف أبو دياب أن عناصر الاحتلال قاموا بحملة اعتقالات والاعتداء على المواطنين في المنطقة، مبينا أن المستوطنين يتلفظون بالفاظ سيئة خلال مسيرتهم على العرب.

وأوضح أبو ذياب أن حالة التوتر ستزداد هذه الليلة.

وقمعت قوات الاحتلال تجمعا للمواطنين المقدسيين في باب العمود بالقدس عصر اليوم بعد تجمهرهم لمجابهة مسيرة للمستوطنين المحتفلين بتوحيد القدس تحت الاحتلال.

وقال مراسلنا نقلا عن مصادر محلية إن جيش الاحتلال قمع تجمع المواطنين وقام بالاعتداء عليهم وعلى طاقم الصحفيين المتواجد هناك، كما واعتقل 3 من الشبان المتواجدين، هذا وأصيب جندي من جيش الاحتلال بحجر في رأسه.

وفي سياق متصل رفعت سلطات الاحتلال منطادا ابيضا فوق البلدة القديمة بالقدس، وعلى الأغلب ان المنطاد يحمل كاميرات مراقبة تستطيع مسح مساحات شاسعة فوق البلدة القديمة وتصوير كل شيء يتحرك فيها".

المصدر: مواقع فلسطينية
رایکم