۴۱۸مشاهدات
علي‌أکبر ولایتي وبشار الأسد:
عبر الرئيس السوري خلال اللقاء عن تقديره واحترامه الکبير لقائد الثورة الاسلامية أية الله السيد «علي الخامنئي» والتنسيق القائم بين قيادتي وحکومتي البلدين وکذلک بين الشعبين الشقيقين.
رمز الخبر: ۲۷۸
تأريخ النشر: 08 August 2010

شبکة تابناک الأخبارية: أکد الدکتور «علي‌أکبر ولايتي» کبير مستشاري قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية والرئیس السوري «بشار الأسد» خلال لقاء لهما اليوم الاحد في دمشق على دعم المقاومة باعتبار أنها السبيل الوحيد لمواجهة العدو الصهيوني.   

وأفاد مراسل، أن الجانبين أکد أيضا على الرؤية المشترکة للبلدين لمواجهة المؤامرات الخارجية التي يحيکها العدو لدول المنطقة.

وتم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر فيما يتعلق والعلاقات الثنائية، وصمود المقاومة في لبنان في مواجهة العدو الصهيوني وتنسيق الجيش اللبناني مع کل من الشعب والمقاومة لمواجهة العدوان الصهيوني.

وأکد الجانبان على استمرار تقديم الدعم للمقاومة الإسلامية في لبنان ضد المؤامرات الاميرکية والصهيونية خاصة فيما يتعلق وما يتردد على أن المحکمة الدولية الخاصة بجريمة اغتيال رئيس وزراء لبنان الاسبق «رفيق الحريري» ستوجه اتهاما ظنيا للمقاومة الاسلامية.

کما تم التطرق إلى الوضع العراقي وضرورة تشکيل حکومة عراقية تحظى بتأييد الشعب العراقي بأسرع وقت ممکن بما ينعکس أمناً واستقراراً على العراق والمنطقة.

واکد الجانبان على ضرورة استمرار التنسيق والتشاور وتبادل وجهات النظر بين البلدين.

وعبر الرئيس السوري خلال اللقاء عن تقديره واحترامه الکبير لقائد الثورة الاسلامية أية الله السيد «علي الخامنئي» والتنسيق القائم بين قيادتي وحکومتي البلدين وکذلک بين الشعبين الشقيقين.
وکان ولايتي وصل يوم السبت الماضي الى دمشق قادما من بيروت في زيارة تستمر ثلاثة ايام يلتقي خلالها کبار المسؤولين السوريين.

ومن المقرر ان يلتقي ولايتي اليوم مع قادة الفصائل الفلسطينية المقاومة المقيمين في سوريا.

کما من المقرر ان يلتقي غدا مع نائب الرئيس السوري «فاروق الشرع» ووزير الخارجية «وليد المعلم».

وفي ختام زيارته لدمشق سيعقد ولايتي مؤتمرا صحفيا يجمل فيه المباحثات التي اجراها في العاصمة السورية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار