۲۱۳مشاهدات
الا ان بعض وسائل الاعلام والمسؤولين الغربيين والاميركيين بثوا انباء تزعم عدم السماح للمجموعات البحرية الايرانية بالتواجد في خليج عدن وتوجيه اخطار لها بمغادرة المنطقة، ما ادى الى ردود فعل من جانب المسؤولين والقادة العسكريين الايرانيين.
رمز الخبر: ۲۷۶۱۰
تأريخ النشر: 29 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: نفى قائد المجموعة البحرية الايرانية الـ 34 العقيد تاج الديني، ما ورد في بعض وسائل الاعلام من ان هذه المجموعة غيرت مسارها بعد حضور الاسطول الاميركي، مؤكدا بان هذه المجموعة متواجدة الان في شرق خليج عدن.

وكانت المجموعة البحرية الايرانية الـ 34 والتي تضم الفرقاطة اللوجستية "بوشهر" والفرقاطة القتالية "البرز"، قد بدات مهمتها قبل فترة لحراسة مصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية والتصدي لقراصنة البحر في خليج عدن.

الا ان بعض وسائل الاعلام والمسؤولين الغربيين والاميركيين بثوا انباء تزعم عدم السماح للمجموعات البحرية الايرانية بالتواجد في خليج عدن وتوجيه اخطار لها بمغادرة المنطقة، ما ادى الى ردود فعل من جانب المسؤولين والقادة العسكريين الايرانيين.

من جانب اخر تزامن هذا التواجد مع العدوان السعودي على اليمن حيث سعت وسائل الاعلام الاجنبية الى ربط القضيتين في مسار اثارة الخوف من ايران في حين ان المجموعات البحرية الايرانية تنفذ مهامها منذ العام 2007 ولغاية الان للتصدي لقراصنة البحر في هذه المنطقة.

ومع ذلك اجج بعض المسؤولين الاميركيين هذه الرواية وحتى انهم تحدثوا عن اعتراض سفن حربية اميركية وسعودية للسفن الحربية الايرانية وتوجيه تحذيرات لها.

الا ان قائد القوة البحرية الايرانية الادميرال حبيب الله سياري رفض هذه الانباء واعلن باننا لا نسمح بتوجيه اي تحذير الى السفن الحربية الايرانية لاي كان لكن وسائل الاعلام هذه واصلت فبركتها الاعلامية وحتى انها تحدثت عن مغادرة هذه السفن لمنطقة خليج عدن.

وفي هذا السياق اعلن قائد المجموعة البحرية الـ 34 العقيد تاج الديني في اتصال هاتفي من على متن الفرقاطة القتالية "البرز" مساء الثلاثاء من خليج عدن، الموقع الذي تتواجد فيه المجموعة وقال، نحن الان متواجدون شرق خليج عدن.

واضاف، رغم ان وسائل الاعلام الاجنبية قالت باننا غيرنا مسارنا بعد حضور الاسطول الاميركي الا انه ينبغي علي القول بان هذا النبأ له طابع دعائي فقط ولا حقيقة له على ارض الواقع.

وتابع قائلا، اننا ومنذ دخولنا الى خليج عدن كانت لنا الكثير من الاتصالات مع الوحدات البحرية للدول الاخرى ولكن لم يحدث ابدا لغاية الان ان سمحنا لاي دولة بان توجه تحذيرا الى وحدات البحرية الايرانية.

المصدر: وكالة الأنباء الايرانية
رایکم