۱۷۹مشاهدات
ولفت الى ان البعض يتصور ان الحكومة تريد عبر المفاوضات النووية ايجاد حل للملف النووي فقط الا ان ايجاد حل لهذا الملف يعد الخطوة الاولى على صعيد ايجاد حلول للمشاكل الاساسية الاخرى.
رمز الخبر: ۲۷۵۸۷
تأريخ النشر: 28 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان لا أحد في العالم يستطيع مواصلة الحظر والضغوط على ايران خلال الاشهر والاعوام المقبلة، مشيرا الى ان هيكلية الحظر تواجه الانهيار الكامل.

وخلال كلمته اليوم الثلاثاء في ملتقى عمالي بطهران شدد الرئيس روحاني ان هيكلية الحظر تواجه الانهيار الكامل ، موضحا ،ان اعضاء 5+1 يدركون تماما ان الحكومة والشعب في ايران يقفان الى جانب بعضهما البعض لاسيما في العام الجاري (الايراني بدأ في 21 آذار/ مارس) الذي اطلق عليه قائد الثورة شعار (الحكومة والشعب لغة واحدة وقلب واحد) حيث ينبغي للجميع بذل الجهود على صعيد تحقيق التنمية في البلاد.

واكد روحاني، انه اذا امتلك الجانب الآخر العزيمة الجادة فان التوصل الى اتفاق نهائي حول النووي سيكون ممكن التحقق خلال الاشهر المقبلة وستكون الارضية في الانتاج بالبلاد افضل بكثير داعيا سماسرة الحظر الى البحث عن شغل آخر منذ الآن.

ولفت الى ان البعض يتصور ان الحكومة تريد عبر المفاوضات النووية ايجاد حل للملف النووي فقط الا ان ايجاد حل لهذا الملف يعد الخطوة الاولى على صعيد ايجاد حلول للمشاكل الاساسية الاخرى.

واوضح، ان الاعداء اختلقوا لشعبنا مشكلتين اولاهما فبركة تهمة باطلة تقوم على وجود مخططات لتصنيع اسلحة ذرية في البلاد والثانية وضع آليات ترمي لوضع العقبات في نظامنا المصرفي بهدف اعاقة اي نشاطات وعمليات على صعيد توريد الاموال وعمليات التصدير والاستيراد في البلاد.

واعتبر ان طهران تريد من خلال المفاوضات النووية تحقيق هدفين هما ازالة التهم ،حيث تريد اقناع العالم ان المناوئين اختلقوا الاكاذيب حول صنع اسلحة دمار شامل والتي افتى قائد الثورة بحرمتها وفق الشرع الاسلامي ، بل تريد الاستفادة من التكنولوجيا النووية للاغراض السلمية وكذلك تريد عبر المفاوضات ايجاد حلول للمشاكل والعقبات التي وضعها الاعداء امام شعبنا.  

وشدد الرئيس روحاني على مواصلة ايران السير في طريق التعاطي البناء مع بلدان العالم بفضل الله تعالى وبدعم قائد الثورة والشعب.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: