۱۵۵مشاهدات
بكلمات أخرى، فإن الهجمات السعودية، المستمرة رغم الإعلان عن انتهائها ونجاحها، لم تؤد لتراجع الحوثيين، بل وتثبت اليوم أنه ليس هناك تهديد عسكري عربي موجه للتدخل الإيراني، سواء في صنعاء أو دمشق.
رمز الخبر: ۲۷۵۷۶
تأريخ النشر: 28 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: السعودية لم تحقق أي انتصار في الحرب الدائرة باليمن، فرغم قتل طائراتها عدد غير معروف من المدنيين، واستمرار عملية "عاصفة الحزم" لنحو 27 يوما، فلم تنجح في تحقيق هدفها الرئيس، المتمثل في قطع ذيول إيران بالمنطقة، وتهديدها، بإمكانية تنفيذ التحالف العربي في سوريا هجوما ضد نظام الأسد.

بكلمات أخرى، فإن الهجمات السعودية، المستمرة رغم الإعلان عن انتهائها ونجاحها، لم تؤد لتراجع الحوثيين، بل وتثبت اليوم أنه ليس هناك تهديد عسكري عربي موجه للتدخل الإيراني، سواء في صنعاء أو دمشق.

كان هذا ملخص تحليل لـ"تسفي برئيل" محلل الشئون العربية بصحيفة"هآرتس" اعتبر فيه أن إيران هي الرابح الوحيد من الحرب اليمنية،. حيث توصلت الرياض لقناعة مفادها أنه لا يمكن إنهاء الحرب، إلا عبر تدخل بري، وهو ما ترفضه عدد من الدول العربية، التي ترفض أيضا استخدام القوة العسكرية ضد الأسد في سوريا.

المصدر: وطن
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار