۱۵۱مشاهدات
محمد جواد ظريف:
كما اشار الى العلاقات التاريخية بين البلدين ايران واليابان ووصف مستقبل العلاقات الثنائية بانه مشرق، معتبرا مجالات التعاون بين طهران وطوكيو بانها ملحوظة.
رمز الخبر: ۲۷۵۷۲
تأريخ النشر: 28 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف انه على الاميركيين اتخاذ اجراءات عملية وباعثة على الثقة للوصول الى الاتفاق الشامل بشان القضية النووية الايرانية.

وخلال لقائه نظيره الياباني "كي شيدا" في نيويورك الاثنين، استعرض ظريف، مسار المفاوضات النووية وقال، ليس من المقبول بالنسبة لنا استمرار الوضع غير المطمئن واللامستقر، وينبغي على الاميركيين اتخاذ اجراءات عملية وباعثة على الثقة للوصول الى الاتفاق النووي الشامل.

واعلن وزير الخارجية الايراني استعداد ايران لاقامة تعاون اوثق مع الوفد الياباني فيما يتعلق بمؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي "ان بي تي"، معتبرا التعاون بين البلدين في مجال الامان النووي ونزع السلاح النووي من الفرص المهمة والتي تحظى باهتمام مسؤولين البلدين.

وفي جانب اخر من حديثه اشار ظريف الى التطورات الجارية في المنطقة، مؤكدا ضرورة بذل الجهود من قبل جميع الدول لمواجهة التهديدات والهواجس المشتركة وكذلك الاستفادة من سبل الحل السياسية لحل وتسوية الازمات الاقليمية.

كما اشار الى العلاقات التاريخية بين البلدين ايران واليابان ووصف مستقبل العلاقات الثنائية بانه مشرق، معتبرا مجالات التعاون بين طهران وطوكيو بانها ملحوظة.

من جانبه اشار وزير خارجية اليابان خلال اللقاء الى الذكرى السبعين للضربة النووية التي تعرضت لها بلاده (الهجوم الاميركي بالقنبلة النووية على ناغازاكي وهيروشيما خلال الحرب العالمية الثانية)، معلنا استعداد طوكيو للتعاون المشترك مع المنظمات الدولية المعنية بنزع السلاح النووي وكذلك في مجال التكنولوجيا النووية السلمية.

ووصف "كي شيدا" بالمهم تكثيف المحادثات الثنائية لتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية مؤكدا على اجراء المشاورات السياسية في مختلف المستويات بين مسؤولي الخارجية في البلدين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: